أنحاء العالم

“جماعة حزبية” تخالف “الإفتاء” وتعلن العيد في فلسطين.. والأمن يتدخل

منعت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، الثلاثاء، عناصر من جماعة حزب التحرير من الاحتفال بعيد الفطر بالمخالفة لقرار دائرة الإفتاء التي أعلنت أن الأربعاء هو أول أيام العيد.

وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري لـ “رويترز”: “ما قام به حزب التحرير هو محاولة لفرض رأي حزبي بأن العيد اليوم مع وجود قرار من دائرة الإفتاء أن اليوم هو المتمم لرمضان، وهذا أمر مرفوض، ولن نسمح بحدوثه. هذه الفتنة”.

وأضاف “حاول حزب التحرير استغلال المساجد لفرض ذلك فكان لا بدمن اتخاذ إجراءات بحقهم”.

وأظهرت لقطات فيديو ضرب رجال الأمن أعضاء من الحزب، وكذلك اعتقال عدد آخر.

وقال الضميري: “نحن عملنا على تطبيق القانون. الإفطار الجهري في رمضان ممنوع بالقانون. نحن لا نلاحق الناس في بيوتها”.

ويمنع القانون الأساسي الفلسطيني الجهر بالإفطار ويعاقب على ذلك بالحبس.

وقال مفتي القدس والديار المقدسة، الشيخ محمد حسين: “دار الإفتاء هي الجهة الرسمية المخولة بالإعلان عن بدء رمضان وانتهائه، وقد أعلنت أن اليوم هو المتمم لشهر رمضان، وعلى جميع أبناء البلد الالتزام بذلك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق