أنحاء العالم

فيديو | دبلوماسي مصري يكشف السر وراء كراهية أردوغان للرئيس السيسي

كشف الدبلوماسي المصري، الدكتور مصطفى الفقي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، ومدير مكتبة الإسكندرية، عن السر وراء عداء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال الفقي إن السبب يعود إلى انحياز “السيسي” للإرادة الشعبية في ثورة 30 يونيو والتي بدورها قضت نهائياً على أحلام أردوغان.

وقال في تصريحات تلفزيونية سابقة بإحدى القنوات المصرية، إنه خلال عمله كنائب لرئيس البرلمان العربي صادف الوزير الجزائري وقتها عبد القادر السماري عام 2007 الذي أخبره عن مخطط إخواني كبير يتزعمه رئيس الوزراء التركي وقتها (أردوغان)، حيث كان يشغل منصب السكرتير العام للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان.

وأضاف الفقي: “الوزير الجزائري أخبرني أن المخطط يتضمن حدوث تغيير كبير في المنطقة وأنظمة حكمها، بحيث تكون مصر مصدر شرعية التنظيم باعتباره مصدر الإسلام السياسي في المنطقة، ولكن القيادة ستكون لتركيا، لذلك يشعر أردوغان بمرارة شديدة من السيسي الذي أنهى أحلامه بزعامة المنطقة كلها، وهذه مرارة لن يستطيع أن ينساها أردوغان أبداً”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق