أنحاء العالم

4 أزمات تهدد العلاقة التركية القطرية

مرت على تركيا الفترة الماضية 4 أزمات هددت علاقتها مع قطر، والتي فضلت الصمت إزائها دون تقديم العون الذي يرجوه الأتراك منها.

وكانت أولى الأزمات تسجيل الليرة التركية أدنى مستوى لها خلال 7 أشهر حيث كانت الأسوأ بين عملات الأسواق الناشئة بعد البيزو الأرجنتيني، إذ تراجعت بنحو 9% أمام الدولار منذ بداية العام الجاري، فيما فقدت نحو 28% من قيمتها في 2018م، ووصلت عند 5.8635 ليرة للدولار الواحد.

وتبعًا للشراكة التركية القطرية التي أظهر الجانبان أنها توطدت عقب أزمة قطر، فتوقعت تركيا من قطر الوقوف معها في أزمتها، إلا أنّ آمالها خابت!.

ووقعت تركيا في أزمة جديدة حين تصادمت مع الولايات الامريكية المتحدة في قضية القس الأمريكي والذي احتجزته تركيا في 2016 بتهمة دعمه للإرهاب، وراهنت كثيراً على الوساطة القطرية، التي لم تكن كما يتوقع الأتراك!.

 وأتت صفقة شراء تركيا لمنظومة الصواريخ S-400 الدفاعية من روسيا، لتكون أزمتها الجديدة، بعد رفض أمريكا بيع مقاتلات F-35 لتركيا، حتى تنسحب من شراء الصواريخ الروسية S-400، في صمت مطبق من قطر!.

وكشفت مصادر أن تصاعد الأزمات بتركيا هو ما جعلها تمارس ضغوطاتها على قطر لتعلن الأخيرة عن حزمة مساعدات للأولى بقيمة 15 مليار دولار ما بين ودائع في البنك المركزي التركي ومشاريع استثمارية لدعم الاقتصاد التركي لكنها لم تفي بوعودها وضخ الأموال حتى الآن لتستمر في ذلك بتخليها عن حليفتها تركيا.

يذكر أن تميم تلقى هجومًا من صحيفة “تقويم” التركية والتي تعرف بقربها من النظام الحاكم بتركيا لعدم تدخله بحل الأزمة الاقتصادية التي تعرضت لها تركيا ليقوم أردوغان أيضًا بإجراء اتصال هاتفي بتميم ليعلن الأخير عن زيارته لأنقرة ودعمها بالـ15 مليار دولار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق