أنحاء العالم

تعرّف على طرق المنظمات القطرية والتركية لخداع الجاليات بأوروبا

كشفت صحيفة اليوم السابع أن قطر وتركيا بدأت تستخدم المنظمات لخداع الجاليات المسلمة في أوروبا ودفعهم إلى تقديم التبرعات لبرامجهم ومشاريعهم الدينية التي يتسترون وراءها، وتشييد المساجد التي يؤمها أئمة متطرفون ينشرون أفكار التطرف والعنف والكراهية، حيث اتخذت من الجمعيات والمنظمات الخيرية غطاء لعملها السياسي بل امتد الأمر إلى تغيير أسماء بعض المنظمات لمحاولة تحسين صورتها بعد اتهامها بدعم الإرهاب، تحاول قطر وتركيا عبر تلك المنظمات توجيه الأطفال والمراهقين نحو التطرف، وتتخذها غطاء لأهدافها السياسية وتجعل من المساجد مكاناً يؤمه المتطرفون لنشر ثقافة العنف والكراهية.

وذكرت أن بعض دول أوروبا منها بريطانيا، أكدت على دور الجميع في المواجهة كالمدارس والحكومة والمجتمع المدني والقيادات الدينية لمواجهة التطرف وتعزيز التعاون بين الحكومات والمساجد بهدف العمل على محاربة الإرهاب.

وشددت الاستخبارات الأوروبية على أن قطر وتركيا قد أنشأتا الكثير من المساجد المؤسسات والهيئات الخيرية التي تستخدم في أغراض سياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق