صحة

طبيب سعودي يطالب بإدراج فحص “نقص المناعة الوراثية” لحديثي الولادة.. ويوضح السبب

طالب الدكتور” حمود عبدالكريم الموسى” استشاري أمراض الحساسية والمناعة بمسشتفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وزارة الصحة السعودية بإدراج فحص مرض (نقص المناعة المركب الشديد الوراثي) (سكيد) ضمن فحوصات الأطفال حديثي الولادة في المسشتفيات السعودية.

حيث أكد “الموسى” على أن مرض نقص المناعة الوراثي بلغت نسبة إصابة الأطفال حديثي الولادة به في السعودية 20 ضعف مقابل الإصابة به في الدول الغربية مرفقًا ذلك بتقارير بحثية ودراسات حديثة, حيث أظهرت دراسة أجريت على 8718 طفلاً سعوديًا حديث الولادة من مختلف أنحاء المملكة على أن معدل إصابة الأطفال السعوديين هو 1 لكل 2906 طفل بينما في أمريكا تكون 1 لكل 58 ألف حالة مما يؤكد أن هناك زيادة بنسبة 20 ضعف.

اللافت للنظر تفاعل عضو مجلس الشورى اللواء “عبدالله السعدون” حيث قال ردًا على تغريدة “الموسى” والتقرير المرفق بها: (ممكن تقديمه للجنة الصحية في مجلس الشورى لدراسة الاقتراح وجعله واحدًا من توصياتها في التقرير القادم لوزارة الصحة).

الجدير ذكره، أن مرض نقص المناعة الوراثية يختلف عن نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) وهو نقص خلقي في جهاز المناعة ينتج عنه ضعف في الجهاز المناعي ويتسبب بذلك للطفل بأمراض والتهابات فيروسية وبكتيرية متعددة وشديدة يصاحبها ضعف في النمو وقد تؤدي أبعاده إلى وفاة الطفل المصاب مالم يتم تشخصيه مبكرًا حيث أن التشخيص المبكر قد يساهم في رفع نسبة الشفاء منه بنسبة كبيرة تصل من 90 إلى 95%.

ويذكر أن نسبة الإصابة بأمراض نقص المناعة السعودية يسجل معدلات مرتفعة جدًا مقارنة بالمعدل العالمي يعود إلى رتفاع نسبة زواج الأقارب التي تزيد من إحتمالية الإصابة بهذا المرض, وبعض العائلات فقدت أكثر من طفل بسببها خاصًة وأن هذا المرض لا يتم كشفه في فحوصات ماقبل الزواج ولا فحوصات حديثي الولادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق