الرأيكتاب أنحاء

قراءة بين السطور في حوار الأمير محمد بن سلمان 1

عندما يتحدث سيدي الامير محمد بن سلمان ولي العهد القائد الشاب والقائد الجديد للشرق الاوسط ينصت العالم اجمع لحديثه وكلماته القوية وفي الحوار الذي اجرته صحيفة الشرق الاوسط مع سيدي الامير محمد بن سلمان هناك رسائل قوية موجهة الى المجتمع الدولي فيما يخص التهديدات الايرانية وهناك رسائل موجهة الى ايران نفسها ان السعودية لن تتردد في مواجهة التهديدات الايرانية بالاضافة الى الحديث عن رسائل واضحة تخص مواقف السعودية من قضايا عربية وعلاقتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة وايضا قضايا الداخل السعودي ورؤية ٢٠٣٠ وقضية مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي تحدث فيها الامير محمد بن سلمان بكل شفافية ووضوح لكن في الجزء الاول سوف اتحدث عن رسائل سيدي ولي العهد حول التهديدات الايرانية وهي رسائل واضحة الى المجتمع الدولي والى النظام الايراني تؤكد ان السعودية لاتريد حربا لكن لن تتردد في الدفاع عن امنها وسيادتها.

سيدي الامير محمد بن سلمان ولي العهد قال ان الاعتداءت على ناقلات النفط واستهداف منشأت نفطية ومطار أبها تؤكد اهمية مطالبنا من المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم من سلوك النظام الايراني وهنا سيدي ولي العهد يحمل المجتمع الدولي المسؤولية لان هناك دول تتماهى مع النظام الايراني خاصة الدول الاوروبيه التي ترى امكانية استمرار الاتفاق النووي مع ايران في الوقت الذي تقوم ايران بأفعال غير مسؤوله لذلك حمل الامير محمد بن سلمان المجتمع الدولي المسؤولية بالاضافة الى انها رسالة تحذيرية للمجتمع الدولي من خطورة الامر اذا لم يكن هناك موقف حازم من طهران وافعال النظام الايراني.

هناك رسالة قوية ايضا لسيدي الامير محمد بن سلمان وهي ان المملكة لاتريد حربا في المنطقة ولن نتردد في التعامل مع اي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية وهذه الرساله تؤكد ان المملكة العربية السعودية قادرة على حماية امنها وسيادتها وشعبها ولن تنتظر احد للدفاع عنها لكنها ايضا لاتريد الحرب لان السعودية دولة سلام ويدها ممدوة بالسلام للجميع لكنها ايضا ليست عاجزة عن حماية نفسها.

سيدي ولي العهد اكد ان المشكله في طهران وليست في اي مكان اخر وان ايران الطرف الذي يصعد دائما في المنطقة ويقوم بالهجمات الارهابية والاعتداءت الاثمة بشكل مباشر او عبر المليشيات التابعة لها وتحدث سيدي ولي العهد عن عدم احترام النظام الايراني لوجود رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي في طهران للقيام بجهود الوساطة بالرد عمليا على وجوده وقامت ايران باستهداف ناقلتي النفط في خليج عمان احدهما عائدة الى اليابان وهذا يدل على نهج النظام الايراني ونواياه التي تستهدف امن المنطقة واستقرارها.

رسائل سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان حول التهديدات الايرانية واضحة وضوح الشمس للجميع ويجب على المجتمع الدولي قراءة هذه الرسائل ومابين السطور ويجب على ايران ان تعيد النظر في سياستها التخريبيه وتفهم رسائل الامير محمد بن سلمان جيدا حتى لاتندم بعد ذلك والسعودية قادرة ان تنهي اسطورة نظام الملالي الى الابد لكنها لاتريد الحرب ويدها ممدودة بالسلام دائما للقريب والبعيد وللحديث بقية ان شاء الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق