الرأيكتاب أنحاء

قراءة بين السطور في حوار الأمير محمد بن سلمان 2

تحدثت في الجزء الاول عن تصريحات سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان لصحيفة الشرق الاوسط عن التهديدات الايرانية ورسائل ولي العهد الى المجتمع الدولي بضرورة التصدي للتهديدات الايرانية وايضا رسائل سيدي الامير محمد بن سلمان الى النظام الايراني نفسه ان السعودية قادرة على حماية شعبها من التهديدات الايرانية، في الجزء الثاني هذا سوف اتحدث عن تصريحات سيدي ولي العهد للشرق الاوسط حول علاقة السعودية مع الولايات المتحدة وحول عدد من القضايا العربية ومواقف المملكة المساند للقضايا العربية للحفاظ على امن الدول العربية واستقرارها.

في حوار صحيفة الشرق الاوسط تحدث سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان عن علاقة المملكة مع الولايات المتحدة وانها ممتدة لاكثر من ٧٠ عاما اسهمت خلالها الشراكة الاستراتيجية في دحر العديد من التحديات التي استهدفت امن واستقرار وسيادة دولنا.

من وجهة نظري ان العلاقات الامريكية مع السعودية في افضل حالاتها في عهد ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب على عكس التوتر في العلاقات بين البلدين في السنوات الماضية قبل انتخاب الرئيس ترامب في عهد الرئيس اوباما الذي كان مواليا للنظام الايراني وعقد معهم الاتفاق النووي الفاشل الذي اطلق يد ايران في دول المنطقة لكن مع وجود ترامب عادت العلاقات بين السعودية و الولايات المتحدة الى سابق عهدها والعصور الذهبية في العلاقات بين البلدين بالاضافة الى ادراك الولايات المتحدة بالدور الذي تقوم به السعودية في التصدي للاجندة الايرانية الخبيثة بالاضافة الى التصدي للارهاب والتنظيمات الارهابية في المنطقة.

ايضا تطرق سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان الى عدد من القضايا العربية مثل سوريا واليمن والسودان وهذا يؤكد اهتمام القيادة السعودية بأمن واستقرار المنطقة والتصدي للاخطار التي تواجه الدول العربية و مساندة الشعوب العربية للحفاظ على وحدة وسلامة اراضيها من الذين يريدون تقسيم الدول العربية.

في الازمة السورية قال سيدي الامير محمد بن سلمان هناك اهداف في سوريا وهي هزيمة تنظيم داعش ومنع عودة سيطرة التنظيمات الارهابية والتعامل مع النفوذ الايراني المزعزع للاستقرار في سوريا واستخدام الوسائل المتاحة كافة لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة وفق القرار ٢٢٥٤ بما يحافظ على وحدة سوريا.

في الازمة السورية منذ بدايتها المملكة العربية السعودية لعبت دورا كبيرا في سوريا وحاولت العمل مع المجتمع الدولي للحفاظ على سوريا من التقسيم والتصدي للتنظيمات الارهابية بالاضافة الى انها استضافت الشعب السوري ورحبت بهم السعودية وعاملتهم معاملة خاصة ولايوجد سوري واحد يعيش في مخيمات لان المملكة العربية السعودية قدمت لهم كافة سبل الدعم وتعتبرهم اشقاء اعزاء بالاضافة الى ان السعودية تقف ضد محاولات ايران تقسيم سوريا وتطالب باخراج ايران وميليشاتها من سوريا.

كما تحدث سيدي ولي العهد عن الازمة اليمنية ودور السعودية في تقديمها المبادرة الخليجية والتوقيع عليها من كافة الاطراف السياسية اليمنية بما فيهم الحوثيين في السعودية بالاضافة الى تقديم المملكة اكثر من ٧ مليارات دولارات دعما اقتصاديا وتنمويا لليمن بين اعوام ٢٠١٢ و ٢٠١٤ م وان جهود السعودية منذ عام ٢٠١١ تهدف الى تحقيق انتقال سياسي سلس في اليمن للحفاظ على استقلال اليمن وسيادته وتماسك مؤسساته السياسية والامنية واكد سيدي ولي العهد ان السعودية ستواصل دعمها للشعب اليمني لحماية استقلاله وسيادته والعمل على الصعيدين الانساني والاقتصادي.

اعتقد ان حديث ولي العهد عن اهتمام المملكة باليمن واهمية تماسك مؤسساته تؤكد ان السعودية تريد امن واستقرار اليمن وتريد قطع اليد الايرانية الخبيثة الخبيثة من اليمن وعدم تجربة حزب الله جديد في اليمن لذلك تجد ايران تحاول استهداف السعودية عن طريق وكلاؤها الحوثيين لان المملكة تصدت للمشروع الايراني الذي كان يسعى للسيطرة على اليمن وتقسيمه لخدمة اجندة ايران في المنطقة.

سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان تطرق في حديثه الى السودان واهمية استقراره نظرا لروابط الاخوة الوثيقة بين البلدين لان الاخوة السودانيين جزء من النسيج المجتمعي في السعودية واسهموا مساهمات مشهودة في مسيرة المملكة في مختلف المجالات وان السعودية لن تدخر جهدا لتحقيق الاستقرار والامن للسودان وشعبه الكريم لذلك قدمت السعودية حزمة من المساعدات الاقتصادية اضافة الى ايداع مبلغ ٢٥٠ مليون دولار في البنك المركزي السوداني.

حديث سيدي ولي العهد عن سوريا واليمن والسودان لان هذه هي السعودية العظمى وهذا هو القائد الجديد للشرق الاوسط والذي يحلم بأن يصبح الشرق الاوسط اوروبا الجديدة لذلك هو يتحدث بكل حب ودعم ومساندة للقضايا العربية ويؤكد على التزام السعودية بأمن وسيادة الدول العربية ولما لا وهو الامير محمد الامل الذي اعاد الامل للشباب العربي مرة اخرى بعد ان فقدوا الامل في غياب القدوة لكن مع محمد الامل سوف تعبر السعودية مع كل الاشقاء العرب الى مستقبل افضل ان شاء الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق