هنا و هناك

الوزير البريطاني الذي عنّف ناشطة في حفل عشاء يُوضح سبب فعله ويعتذر لها

عبر الوزير البريطاني مارك فيلد، الذي قام بدفع ناشطة في منظمة “غرين بيس” المعنية بالبيئة، خلال عشاء رسمي في العاصمة لندن، بعنف، عن أسفه على ما فعله.

وقال فيلد الذي يشغل منصب وزير الدولة المكلف في الخارجية بشؤون آسيا والمحيط الهادئ إنه كان “يخشى” أن تكون الناشطة مسلحة، وكان رد فعله غريزياً بعدما اندفع المتظاهرون داخل القاعة بحسب قوله.

وأضاف الوزير الذي تم إيقافه عن العمل حتى انتهاء التحقيقات، أنه لم يكن هناك أي حرس أمني، ولثوانٍ قليلة انتابني قلق من إمكانية أن تكون الناشطة مسلحة، ونتيجة لذلك، أمسك بها ودفعها خارج القاعة.

وكان ناشطون في مجال البيئة والتغير المناخي، قد عطلوا مساء الخميس، بداية الخطاب السنوي لوزير الخزانة، فيليب هاموند، حول حالة الاقتصاد البريطاني، ولاقت ردة فعل الوزير فيلد تجاه الفتاة موجة غضب واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق