أنحاء الوطن

عيادات “زمزم” المتنقلة تتوج “300” ساعة عمل بخدمة آلاف المعتمرين

استنفرت جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية طاقاتها البشرية وجميع إمكاناتها بشكل حيوي لتواكب بعمل دؤوب وحضور قوي شهر رمضان المبارك وتصل إلى جميع من تعنى بهم بل سعت الى اكثر من ذلك لتمتد اياديها الى خدمة ضيوف بيت الله الحرام بمكة المكرمة منذ الإعلان عن دخول شهر رمضان المبارك وحتى عيد الفطر السعيد وذلك من خلال برنامج اطلقته إدارة البرامج الميدانية  وهو عبارة عن عيادات طبية متنقلة جهزت بكوادر طبية متخصصة وبكافة مستلزمات الرعاية الصحية الاولية وانطلقت في ساحات المسجد الحرام لتستقبل كل من يقصدها من المعتمرين والمصلين والعاكفين في بيت الله الحرام.

وكانت عيادات زمزم الطببة التي أطلقتها جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية قد باشرت اعمالها بساحات الحرم المكي الشريف مع فجر اليوم الأول لشهر رمضان المبارك بالتنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف؛ حيث سخرت الجمعية شبكةً من الاطباء المتطوعين لخدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والمعتكفين عبر سيارتين مجهزتين بأحدث وسائل الرعاية الطبية الأولية.

فيما شهدت اقبالا كثيفا من المحتاجين للخدمة الطبية منذ الساعات الأولى لانطلاقها لتسجل في آخر إحصائية لها نحو 10.000 حالة من داخل المسجد الحرام حيث كان في استقبالهم ما يزيد على 40 طبيبا وفنيا ومختصا من متطوعي جمعية زمزم وتمت خدمتهم على ثلاثة أوجه هي الفحص السريري، وقياس العلامات الحيوية، وأخيرا التشخيص وصرف الأدوية من نفس الموقع.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية بشيت بن حمد المطرفي أن عدد المستفيدين من خدمات العيادات المتنقلة بساحات الحرم المكي الشريف كان مبشرا حيث وصل إلى 10,000 حالة مذ بدأت اعمالها في اليوم الأول من رمضان و لم تتوقف عن العمل حتى التكبير لصلاة العيد مقدمين أكثر من 300 ساعة عمل بواقع 10 ساعات يوميا كان العمل بها على فترتين صباحية ومسائية كما كان هناك قسم مستقل خصص بالكامل للنساء.

واضاف ان إطلاق هذه الحملة ضمن حقيبة برامج الجمعية لشهر رمضان المبارك؛ نابعا من سعينا لتحقيق رؤية المملكة 2030 في استثمار العمل التطوعي لتقديم الرعاية الطبية لزوار بيت الله الحرام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق