أنحاء الوطن

خادم الحرمين وولي العهد يُعزيان الرئيس التونسي في ضحايا التفجيرين الإرهابيين

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، برقيتي عزاء ومواساة للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، إثر التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا وسط العاصمة التونسية، وما نتج عنهما من مقـتل رجل أمن وإصابة آخرين.

وأدان خادم الحرمين في برقيته بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي، معرباً لأسرة المتوفى ولشعب تونس باسم شعب وحكومة المملكة عن بالغ التعازي، وصادق المواساة.

كما أعرب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في برقيته عن إدانته لهذا العمل الإرهابي الجبان، سائلاً المولى القدير أن يمُن على المصابين بالشفاء العاجل.

وكانت تونس قد شهدت أمس وقوع تفجيرين انتحـاريين في وسط العاصمة تونس استهدف أحدهم سيارة شرطة في شارع شارل ديغول، مخلفين قتـيلاً وعدداً من الجرحى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق