أنحاء العالم

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يؤكد على أهمية تعزيز العلاقات مع روسيا

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين على أهمية تعزيز العلاقات بين المنظمة وروسيا الاتحادية، ونوه بتنامي العلاقات الثنائية بين الجانبين خلال الفترة الماضية.

وقال العثيمين بعد اجتماع موسع مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو اليوم 3 يوليو 2019، إن هناك اتفاقا وتطابقا في وجهات النظر على مجمل القضايا التي تهم الجانبين، وأن هناك رغبة في تعزيز التعاون المشترك.

وأشاد بدعم دولة المقر المملكة العربية السعودية للمنظمة ولقضايا العالم الإسلامي، وأوضح أن المشاورات في موسكو بحثت كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك وأن الجانبين لديهما الرغبة في توسيع وتوثيق هذه العلاقات والدفع بها للأمام، مؤكداً أن مكافحة الإرهاب مسؤولية دولية مشتركة، وأن الإسلام بريء منها ومن التطرف الذي يُتهم به، وأن كثيرا من الدول الإسلامية تعاني من مشاكل خطر الإرهاب والفوضى.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف إن بلاده ترحب بزيارة العثيمين إلى موسكو، وإن الزيارة بحثت في كافة المسائل ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً أن روسيا لديها الرغبة في توسيع هذه العلاقات.

وكان الأمين العام قد التقى وزير الخارجية الروسي اليوم في مقر الوزارة، وبحث الاجتماع في دعم القضية الفلسطينية ومكافحة الإرهاب والتطرف وخطر تفشي الإسلاموفوبيا، وحل القضايا النزاعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في إطار سلمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق