صحة

الخضيري يكشف حقيقة فاعلية حليب الإبل لعلاج السكري والحساسية

قلَّل الباحث المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، من أهمية فاعلية حليب الإبل في علاج مرضى السكري والحساسية. 

وأوضح الخضيري، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: يتم تداول معلومة «حليب الإبل علاج فعّال لمرضى السكري والحساسية»، وهذه نصف الحقيقة، والنصف الآخر أن فيه نسبة قليلة جدًا من مادة تُشبه الأنسولين، وتحتاج إلى فصل وتركيز.

وأضاف الخضيري: أن حليب الإبل فيه فوائد، وينبغي التنسيق مع الطبيب المعالج لأنه لا يُغني أبدًا عن العلاج.. ونحتاج إلى أبحاث أكثر وأدق.

وفي سياق ذي صلة، لفت الخضيري إلى أن الريجيم والحمية لا يعنيان حرمان النفس من الأكل، ولا يعني المعاناة، مطالبًا بتجنب الأطعمة الثقيلة التي تحتوي على الدهون، والسكريات، والمقليات.

وفي شأن الحمية، غرد الخضيري على «تويتر» قائلًا: الريجيم والحمية لا يعنيان حرمان النفس من الأكل.. ولا يعني المعاناة؛ بل هو تعديل نمط باتباع الغذاء الصحي وممارسة الرياضة والمشي، وتنويع الأكل ليشمل (الخضار، السلطة، الفاكهة، والحبوب الكاملة)، مؤكدًا ضرورة تجنب الأطعمة الثقيلة التي تحتوي على الدهون، والسكريات، والمقليات.

في ذات الإطار، حذّر الخضيري ممن وصفهم بـ«تجار الأدوية»، مؤكدًا أن هؤلاء أصبحوا ينافسون بائعي الأدوية مجهولة المصدر والمهربة، لافتًا إلى أن الناس تتهافت على شراء منتجات هؤلاء التجار؛ بسبب الجهل والتسويق الكاذب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق