رياضة

“صورة فوتوغرافية” تحرم لاعب الهلال من منتخب بلاده مدى الحياة

عندما عادت بعثة منتخب كوريا الجنوبية إلى العاصمة سيول عام 2014 بميدالية كرة القدم الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية، كان بعض اللاعبين يخشى الانضمام إلى الخدمة العسكرية الإلزامية، لكن الفوز منحهم استثناء، ومنهم المدافع جانغ هيون سو، الذي حرم بعد ذلك التاريخ بـ4 أعوام من ارتداء قميص منتخب البلاد إثر قضية تزوير.

واقترب الهلال السعودي من التعاقد مع الكوري الجنوبي جانغ هيون سو لاعب طوكيو إف سي الياباني ليكون أولى الصفقات الأجنبية التي تبرمها إدارة فهد بن نافل المنتخبة نهاية الشهر الماضي.

وتلزم كوريا الجنوبية مواطنيها من الذكور السليمين بين عمري 18-28 عاماً على أداء الخدمة العسكرية لمدة عامين لكنها تستثني اللاعبين الذين حققوا إنجازات رياضية من ذلك وتمنحهم تدريباً عسكرياً أساسياً لمدة شهرين، مقابل الخدمة المجتمعية في مجال الرياضة تصل إلى 544 ساعة، وآخر المستفيدين من ذلك الاستثناء هو هيونغ مين سون نجم توتنهام اللندني الذي قاد منتخب بلاده إلى تحقيق ميدالية ذهبية في دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت العام الماضي بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وفي تلك الدورة التي استضافتها إنشيون، شق الكوريون الجنوبيون مشوارهم إلى المباراة النهائية أمام الجار، وحينها كان يلعب لاعب الوسط المولود عام 1991 في صفوف غوانزو الصيني، والتزم بأداء الخدمة العسكرية المخففة وواصل ذلك إلى تقديم خدمات اجتماعية في كرة القدم، وفي ديسمبر من العام 2017 قدم أوراقه بأنه أكمل مائتي ساعة، مرفقة بصور تثبت ذلك.

رحل جانغ هيون سو بعد ذلك إلى روسيا رفقة منتخب بلاده، وفي المباراة الثانية ارتكب عدة أخطاء منحت المكسيك الفوز، وتلقى انتقادات كبيرة من المدافع الشهير لي يونغ بيو الذي لعب في آيندهوفن وتوتنهام ودورتموند، وكذلك الهلال الذي ينتظر أن يكون أحد الكوريين الذين ارتدوا قميص الفريق الأزرق، لكنه وفي شهر نوفمبر من العام الماضي، وعندما كان منتخب كوريا الجنوبية يستعد لخوض بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات، أصدر الاتحاد الكوري الجنوبي قراراً بمنع جانغ من اللعب بقميص البلاد وتغريمه ما يعادل 36 ألف دولار أميركي (30 مليون وون). الميدالية الذهبية بعد الفوز بهدف دون رد.

وغاب عن ذهن جانغ عندما قدم المستندات أن اليوم الذي أكمل به 200 ساعة من الخدمة الاجتماعية، كانت الثلوج تنزل في المدينة بشدة وتعيق، بينما الصورة التي أرفقها تظهر السماء صافية، ما دعا لجنة اللعب النظيف في الاتحاد الكوري الجنوبي إلى اتخاذ قرارها.

لكن بعيداً عن نهاية مشواره مع منتخب بلاده، صنغ جانغ لنفسه اسماً كبيراً في منتخب كوريا الجنوبية منذ ظهوره الرائع في مونديال الشباب 2011 بكولومبيا، ولعب 58 مباراة مع المنتخب الأول، كما شارك في مونديال ريو دي جانيرو 2016، وكأس العالم 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق