أنحاء الوطنالرئيسية

فيديو | عبداللطيف آل الشيخ: استضافة أسر الشهداء أكبر دليل على محبة وتقدير المملكة لأبناء شعب فلسطين

قال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، إن توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح سلمان بن عبدالعزيز ــ أيده الله ــ باستضافة 1000 حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين الشقيقة ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد يمثل لفتة كريمة.

ولفت إلى أنها عادة قيادة المملكة العربية السعودية منذ عهد الملك عبدالعزيز المؤسس إلى عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ ملك العدل والحزم ــ كلهم يقومون على كل ما فيه خير لأبناء الشعب الفلسطيني الكريم ومن هذا استضافة خادم الحرمين الشريفين لهذا العام بعدد 1000 حاج وحاجة من ذوي شهداء الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في مستهل اللقاء التلفزيوني الذي بثته قناة الإخبارية السعودية عبر برنامجها الراصد الذي عرض الليلة وكان ضيفه وزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، متحدثًا عن الأمر الكريم الذي أصدره الملك المفدى الليلة الماضية.

وأوضح الوزير آل الشيخ أنه امتدادٌ لسنوات مضت وأعتقد أن هذا أكبر دليل على ما تكنه المملكة العربية السعودية متمثلةً بقيادتها الكريمة من محبة وتقدير وإجلال لأبناء شعب فلسطين الصابرة، مضيفًا ولا شك أن المملكة العربية السعودية سباقة دائمًا كما يشهد ذلك قيادة الشعب الفلسطيني ورجالات الشعب الفلسطيني المخلصين للقضية من أن المملكة العربية السعودية لها اليد الطولى في الدعم للشعب الفلسطيني الشقيق سواءً سياسيًا أو عسكريًا أو اقتصاديًا ونحو هذا ..

وأكد الوزير آل الشيخ أن المملكة العربية السعودية سباقة أيضًا لمد يد العون لجميع البشر في العالم وليس المسلمين فقط ويشهد على ذلك المليارات التي تدفع للمنكوبين والمعوزين والمحتاجين في جميع بلاد الدنيا من دون منّ أو أذى ولا ترجو من ذلك أي مقابل ولكن يراد من ذلك وجه الله سبحانه وتعالى.

وبيّن آل الشيخ أن الذين يأتون على ضيافة مولاي خادم الحرمين الشريفين تقوم المملكة العربية السعودية ممثلةً بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بإنفاذ أمره الكريم وتهيئة الجو المناسب وجميع ما يكفل وصول الحاج وهو في غاية الارتياح والراحة ابتداءً من انطلاقة من بيته إلى وصوله إلى بيت الله الحرام ومدينة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ ثم العودة، مشيرًا إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية تقوم على إنفاذ الأمر السامي الكريم بمتابعة جميع المراحل وجميع ما يمكن أن يقدم لضيوف خادم الحرمين الشريفين ــ متعنا الله بطول عمره ــ .

وجدد وزير الشؤون الإسلامية في ختام اللقاء شكره لخادم الحرمين الشريفين على جوده وكرمه المتواصل لأبناء الشعب الفلسطيني الشقيق الذي يستحق الدعم والمؤازرة، كما شكر ولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان الذي يتابع هذه الأعمال الخيرة ويتابع بدقة ويوصي بأن يكون عملنا عملاً متقنًا يتوافق مع رؤى خادم الحرمين الشريفين.

وأردف: وكذلك أشكر الملك سلمان على ما يقدمه للعالم أجمع من دعم ومؤازرة ومد يد العون للمعوزين والمحتاجين وأعظم من هذا استضافتهم إلى الحج وهي لا شك منحة كريمة وعمل جليل يرجى به وجه الله ــ سبحانه وتعالى ــ، كما سأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسنات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والشعب السعودي الكريم النبيل، وأن يجعل حجهم مبرورًا وسعيهم مشكورًا وأن يعودوا إلى ديارهم وهم في أحسن حال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق