الرئيسيةحوادث

العثور على جثة المبتعث المفقود في شلالات “نياجرا”

تمكنت السلطات الكندية من العثور على جثة المبتعث السعودي ‫قاسم عداوي الذي سقط في شلالات نياجرا أثناء رحلة عائلية قبيل 3 أيام وسيتم نقل جثمانه إلى المملكة في أسرع وقت حيث فقد في الشلالات الاثنين الماضي أثناء تواجده هناك برفقة أسرته، وفق بيان سابق للقنصلية السعودية في نيويورك، ذكر أن عداوي ترك عائلته في السيارة، ونزل لالتقاط بعض الصور، وعندما لاحظت زوجته طول غيابه قامت بإبلاغ الشرطة في حينه، فيما قال عدد من شهود العيان أنهم رأوا الفقيد ومياه النهر تجرفه.

 

وأوضح عيسى يحيى عداوي شقيق الفقيد بأن القصة بدأت بعد أن ترك الفقيد عيسى زوجته وأبناءه الثلاثة، عبدالله (١٢ عامًا) وأرجوان (١٠ أعوام) ومحمد (٨ أعوام)، على جانب الشلال قبل أن يذهب في رحلة لمشاهدة الشلال، إلا أنه لم يعد بعد مُضي ساعتين.

 

وتطوع مبتعثون سعوديون في كندا للبحث عن عداوي في منطقة تمتد على مسافة 27 كم، حيث أن إمكانيات شرطة نياجرا محدودة، و ليس لديها قوارب أو طوافات، ويعتبر مسؤولو الشرطة أن نسبة العثور على كل من يقع في الماء ضئيلة، وهم يعتمدون على السياح للإبلاغ عن العثور على أي جثث أو أجسام، ومن هنا أتت مبادرة المبتعثين السعوديين في كندا الذين شكلوا فريقًا من أكثر من 20 طالبًا واستأجروا القوارب ونزلوا على مدى 5 أيام إلى ماء مربوطين بحبال للبحث عن عداوي، في عملية محفوفة بالمخاطر حيث إن الشلالات الجارفة لا تبعد كثيرًا عن مكان سقوط المبتعث في نهر نياجارا.

 

ويعد الفقيد من أهالي قرية “العدايا” بمحافظة صبيا بمنطقة جازان، وحصل على موافقة وزارة التعليم للبدء في مرحلة الدكتوراه في تخصص التقنية وإدارة الطيران، و قام بتغيير تخصصه السابق في الإسعاف الجوي بعد أن أمضى فيه عاما ونصف العام.

 

يذكر أن هناك 18 جثة لضحايا سقطوا في مياه الشلالات، منذ عام 2012، ما زالت مفقودة حتى الآن، ويزور أكثر من 30 مليون سائح شلالات نياغرا سنويًا، ووفقًا لشرطة نياغرا فإن نحو 40 شخصًا يلقون حتفهم غرقًا في نياغرا سنويًا، بسبب قوة الماء الهائلة نتيجة تدفق 186 ألف متر مكعب من الماء كل دقيقة من ارتفاعات شاهقة مرتطمة بالصخور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق