الرأيكتاب أنحاء

كتائب الحمدين والهجوم على الإعلامية سارة دندراوي

دائما تتربص كتائب الحمدين الالكترونية والذباب القطري بالاعلاميين والصحافيين في السعودية وتحاول هذه الكتائب استغلال كلمة او جملة كتبها صحافي او قالها اعلامي سعودي وهذا ما حدث مع الاعلامية سارة دندراوي والتي تعمل في قناة العربية عندما قرأت تقرير نشر في بلومبرج عن تخفيض قطر اسعار بيع الخمور بهدف استرضاء جمهور كأس العالم والذي تستضيفه قطر عام ٢٠٢٢ وقالت دندراوي تعليقا على التقرير ننتظر تعليقات اصحابهم في الكويت على الكرم القطري ورغم ان تعليق الاعلامية سارة دندراوي على التقرير واضح وتقصد به اخوان الكويت قالت اصحابهم في الكويت ولم تقول الشعب الكويتي ومعروف للجميع ان اصحابهم اعضاء جماعة الاخوان الارهابية في الكويت لكن الذباب الالكتروني القطري استغل هذا التعليق الواضح جدا من اعلامية سعودية للاساءة بين البلدين وهذا ما اغضب حكومة الكويت والتي اعتبرت الامر اساءة بالغة للكويت وايضا وزارة الخارجية الكويتيه اعتبرت التصريح خطأ جسيم واساءة الى البلاد لكن لان الاعلامية السعودية سارة دندراوي مهنية وعلى درجة عالية من الاخلاق وتعرف ان السعودية والكويت بلد واحد قالت في الحلقة التي ظهرت فيها بعد الهجوم عليها من الذباب الالكتروني على مواقع التواصل انها تكن كل الحب والاحترام للكويت وكلامها كان موجها للناس المتحمسة دائما للدفاع عن قطر طلبت منهم يردوا على الخبر هم نفس الناس اللي بالي بالكم يهاجموا السعودية بموضوع معين ولما يجي الموضوع عن قطر اما يدافعوا او يسكتوا.

رد الاعلامية سارة دندراوي لتوضيح ما حاول الذباب القطري استغلاله لكنهم مكشوفين ولم يعد احد يحبهم ولا يثق فيهم احد لانهم جماعة مارقة ارهابية لاتريد مصلحة البلاد والعباد.

السعودية تاريخيا تقدر وتحترم الكويت وشعبها والعلاقات الاخويه بين البلدين طويلة والشعب الكويتي الاصيل لا ينسى وقوف السعودية بجانبه لتحرير الكويت من غزو صدام حسين وموقف الملك فهد رحمة الله لتحرير الكويت ومساندته بشجاعة للكويت لذلك كل محاولات الذباب القطري للايقاع بين البلدين سوف تفشل كما فشلت في السابق وهم استغلوا الامر للتغطية على حادث القاء وزارة الداخلية الكويتيه القبض على خلية اخوانية من اخوان مصر في الكويت حتى ينشغل الناس في موضوع سارة دندراوي وينسوا افعال اخوان الكويت الذين جاءوا بأخوان مصر الى الكويت للاختباء بعد ان قاموا بتنفيذ عمليات ارهابية في مصر.

السعودية والكويت جسد واحد ولن يستطيع الاخوان ولا غيرهم تمزيق وتفريق هذا الجسد وما يصيب الكويت يصيب السعودية وامن الكويت هو امن السعودية وكرامة الكويت وشعبها من كرامة السعودية وشعبها وسوف تظل السعودية و دولة الكويت الشقيقة شوكة في حلق كل اخواني وارهابي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق