أنحاء العالم

البحرين: برنامج “ما خفي أعظم” حلقة جديدة من تآمر قطر ضدنا.. وتصريحات “الجلاهمة” تزوير للحقائق

أكدت قوة دفاع البحرين أن حلقة الأحد الماضي من برنامج “ما خفي أعظم” على قناة “الجزيرة” القطرية، تمثل حلقة جديدة من سلسلة التآمر ضد مملكة البحرين، وسعياً من قطر لتقويض مجلس التعاون الخليجي وإثارة الفتنة بين دوله.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوة إن المعلومات التي أدلى بها المدعو ياسر عذبي الجلاهمة في البرنامج مغلوطة وتعد تزويراً للحقيقة والواقع.

وأوضح أن كتيبة الأمن الداخلي التي يعمل من ضمنها المذكور في عام 2011، كانت قوات مساندة لوزارة الداخلية لتأمين مستشفى السلمانية، ولم تُكلف بأية مهام في عملية دخول الدوار، وبالتالي فإن كافة الادعاءات الكاذبة التي ساقها في البرنامج بما فيها تعداد الكتيبة ووضع أسلحة وتصويرها من قِبل الداخلية في الدوار معلومات لا تمت للواقع والحقيقة بأية صلة.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية في قوة دفاع البحرين رصدت الجلاهمة يقوم بتجنيد خلايا تجسسية عنقودية لصالح دولة أجنبية (قطر) في عام 2018، وقام ومتهمون آخرون بالإفضاء بمعلومات رسمية وإيضاحات عن مسائل وأمور عسكرية سرية إلى أشخاص غير مصرح لهم بالاطلاع عليها، لافتاً إلى أن المحكمة العسكرية أصدرت بحقهم جميعاً أحكاما متفاوتة ما بين السجن المؤبد والمؤقت، وذلك بتاريخ 30 إبريل 2019.

وتابع أن المحكمة أصدرت حكماً غيابياً بالإعدام بحق الجلاهمة، وتنزيل رتبته إلى جندي وطرده من قوة الدفاع، وعدم التحلي بأي وسام أو نوط وشطب اسمه من قائمة أعضاء القوة الاحتياطية، حيث لا يزال مطلوبا للعدالة، كما صدر بحقه عام 2013 حكم بالسجن 10 سنوات لعدم تلبيته الدعوة للقوة الاحتياطية بعد أن فرّ إلى (قطر) وتجنس بجنسيتها دون موافقة الجهات المختصة، وصدرت بحقه مذكرة قبض من الإنتربول لملاحقته قضائياً.

وشدد المتحدث على أن أسلوب برنامج قناة الجزيرة القطرية يحث على الكراهية، ويثبت للعالم أن قطر تحتضن الإرهابيين، وتدفع لهم الأموال لتشويه صورة مملكة البحرين، سعياً منها إلى تقويض السلم الأهلي وشق الصف الوطني والخليجي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق