اقتصاد

“فيتش” تخفض التصنيف الائتماني لـ14 مصرفًا تركيًا

أعلنت وكالة فيتش الدولية للتصنيف الائتماني، تراجع تصنيف 14 مصرفا تركيا، الجمعة، مع نظرة مستقبلية سلبية، بعد نحو أسبوع من تخفيضها التصنيف الائتماني لتركيا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “برغون” المعارضة، نقلا عن بيان للوكالة الدولية، قالت إنها خفضت التصنيف الائتماني لـ12 مصرفا تركيا خاصا، إلى جانب مصرفي “التنمية والاستثمار”، و”ترك اكسيم بنك” الحكوميين، إلى درجة أقل من تصنيف تركيا الأخير (BB-).

ويوم 13 يوليو الجاري، خفضت “فيتش” تصنيفها للديون السيادية التركية من (BB) إلى (BB-) مع نظرة مستقبلية سلبية، قائلة آنذاك إن عزل محافظ البنك المركزي يسلط الضوء على تدهور في استقلالية البنك وتماسك السياسة الاقتصادية ومصداقيتها.

وأشار خبراء ومحللون اقتصاديون إلى أن التصنيف الأخير لوكالة “فيتش” لتركيا سيسهم في ارتفاع الفوائد على أدوات الدين التركية خاصة السندات المطروحة أو المزمع طرحها في البورصات العالمية، يعقبه ارتفاع تكلفة الديون التركية بمستويات كبيرة تنعكس سلبا على حجز الموازنة التركية المتفاقمة بالفعل.

وغرقت تركيا في أزمة مالية، فبعد سنوات من التدهور انهارت قيمة الليرة التركية على خلفية توترات مع الولايات المتحدة وشكوك إزاء السياسة الاقتصادية التي يعتمدها الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتصل ديون الشركات التركية إلى أكثر من تريليون ليرة في هيئة قروض طويلة الأجل بالعملة الأجنبية، بعد تراجع العملة المحلية لمستوى قياسي جديد أمام الدولار هذا الأسبوع، وترتفع تكلفة الدين على الشركات التركية في ظل انزلاق الليرة بسرعة هائلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق