أنحاء العالم

المستشار الأيوبي: ايران تعتدي على القانون الدولي للبحار في مضيق هرمز

قال المستشار زيد الايوبي رئيس مركز العرب للشؤون الاستراتيجية في القدس ان النظام الايراني يمارس القرصنة ويعتدي على القانون الدولي والاتفاقيات التي تكفل حرية الملاحة في اعالي البحار من خلال تحرش ما يسمى بالحرس الثوري الايراني بناقلات النفط  والسفن التجارية واحتجازها والتي كان اخرها احتجاز ناقلة نفط بريطانية وأخرى جزائرية مرتكبا بذلك مخالفة صارخة للاتفاقيات الدولية التي كانت طرفا فيها والموقعة من قبله بإشراف الامم المتحدة.

وأكد أن القانون الدولي  يعتبر مضيق هرمز جزءاً من أعالي البحار، ولكل السفن الحق والحرية في المرور فيه ما دام لا يضر بسلامة الدول الساحلية أو يمس بنظامها وأمنها حيث تؤكد المادة 38 من الاتفاقية الدولية لقانون البحار لعام 1982 على انه «تتمتع جميع السفن العابرة للمضائق الدولية، بما فيها مضيق هرمز، بحق المرور دون أي عراقيل، سواء كانت هذه السفن أو الناقلات تجارية أو عسكرية».

وأشار الأيوبي أنه ومنذ الخمسينات من القرن الماضي حاولت ايران الاشراف على مضيق هرمز وطالبت الامم المتحدة بالموافقة لها على سعيها الا أن  كل طلباتها كانت تجابه بالرفض لتعلق ذلك بحرية الملاحة وسلامة تنقل السفن التجارية في اعالي البحار.

ونوه إلى ان النظام الايراني يحاول المس بسلامة الملاحة في محيط مضيق هرمز لغايات الضغط على الدول العربية والولايات المتحدة الامريكية لرفع العقوبات عنه خصوصا العقوبات الاقتصادية التي انهكت الاقتصاده وقوضت من قدرته على دعم الميلشيات المسلحة التابعة له في كل من لبنان واليمن والعراق وفلسطين بهدف تصدير ما يعرف بالثورة الايرانية والسيطرة على مقدرات الامة العربية.

وناشد المستشار الأيوبي كافة دول العالم والمؤسسات الدولية بالتحرك سريعا للجم العدوان الايراني على حرية الملاحة في محيط مضيق هرمز لما يشكله من مس خطير بأمن الاقتصاد العالمي والاقليمي سيما وان اعتداءات الحرس الثوري الايراني تطال ناقلات النفط والسفن التجارية التي تعبر هذا المضيق الاستراتيجي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق