الرأيكتاب أنحاء

برنامج خدمة ضيوف الرحمن

يستهدف هذا البرنامج اتاحة الفرصة لأكبر عدد من المسلمين لأداء الركن الخامس من اركان الإسلام ( الحج ) أو العمرة وزيارة مدينة المصطفى عليه الصلاة والسلام، وهذا البرنامج يسهم في تحقيق أهداف المملكة ٢٠٣٠ ويحمل ١٣٠ مبادرة شارك في اعدادها وتنفيذها ما يربوا على ٣٢ جهة حكومية وبعض جهات القطاع الخاص، يعملون جميعاً يداً ولهدف واحد هو خدمة ضيوف الرحمن من خلال تهيئة البنية التحتية والمرافق والخدمات بكافة اشكالها، وتوظيف التقنية فيها، حيث تؤدي التقنية دوراً بالغ الأهمية في خدمة ضيوف الرحمن، ومن مساهمات تقليل المدة الزمنية لإنهاء إجراءات الدخول وكذلك في سبيل تسهيل أداء النسك والشعائر المختلفة، سيتم العمل على تقنيات الذكاء الاصطناعي، الارشاد المكاني لتعزيز الانسيابية ورفع مستوى الامن والسلامة. أما دور القطاع الخاص هو تفعيل دور رجال الأعمال في المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن عبر عدة مسارات في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة من خلال النهوض والارتقاء بكافة الخدمات والبرامج المقدمة لضيوف الرحمن للوصول الى مستوى مرموق من العمل المؤسسي، وتطوير جودة العمل المؤسسي لتحقيق الأهداف بفاعلية مع التركيز على استدامة التطوير والتحسين من قبل مؤسساتنا الوطنية وقد اشارت مجلة الحج والعمرة في عددها رقم ٨٩٣ ذو القعدة ١٤٤٠هـ على هذا البرنامج باعتباره تجربة ثرية من الفكرة إلى الذكرى.

أ.د. سالم بن سعيد باعجاجه

أستاذ المحاسبة بجامعة جدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق