أنحاء العالم

إثيوبيا تطرد قياديين بالحركات المسلحة اجتمعا بمنزل مسؤول المخابرات القطرية

كشفت مصادر أن إثيوبيا قررت طرد اثنين من قادة الحركات المسلحة السودانية، بعد اجتماعهما قبل 3 أسابيع، بالمسؤول عن الملف السوداني في المخابرات القطرية، مطلق القحطاني.

وأوضحت المصادر أن مطلق القحطاني عقد اجتماعًا قبل 3 أسابيع، في منزل السفير القطري بأديس أبابا، حضره اثنان من قادة الحركات المسلحة، هما الطاهر حجر، وهو زعيم إحدى الحركات المسلحة، وهادي إدريس زعيم “حركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي”، وهو عضو في الجبهة الثورية، بحسب “سكاي نيوز عربية”.

وعلى إثر هذا الاجتماع، أصدرت السلطات الإثيوبية قرارًا بمنعهم من دخول البلاد.

كما أفادت المصادر بأن ‏السلطات الإثيوبية أمرت قبل أيام بترحيل رئيس “حركة العدل والمساواة” السودانية، جبريل إبراهيم، بعد اجتماعه بالسفير القطري بمنزله، لافتة إلى أن تدخلات من الوساطة الإفريقية والإثيوبية أوقفت القرار.

وتأتي هذه الإجراءات، بعد الفضيحة الأخيرة التي طالت قطر، والتي تثبت تورطها في دعم الإرهاب، بما لا يدع مجالًا للشك، إذ كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الاثنين، تفاصيل مكالمة مسربة بين رجل الأعمال القطري، خليفة كايد المهندي، وبين السفير القطري في مقديشو، حيث قال المهندي في التسجيل: إن مسلحين نفذوا تفجيرات في ميناء بوصاصو لتعزيز مصالح قطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق