أنحاء الوطن

لتشجيع ريادة الأعمال في مجال التقنية المالية.. “منشآت” و”البنك الأهلي” يطلقان “مخيم توليد أفكار”

جدة – صالح القباص

أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، بالتعاون مع البنك الأهلي التجاري من خلال برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية “أهالينا”، برنامج مسرعة تقنية مالية تتضمن “مخيم توليد أفكار” لاستقطاب ذوي الأفكار الإبداعية بمجال التقنية المالية في المملكة العربية السعودية.

ويهدف المخيم إلى تشجيع الفكر الإبداعي لدى المهتمين بمجال التقنية المالية، ودعم ريادة الأعمال، وزيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، تماشياً مع أهداف رؤية 2030.

وسيحظى المشاركون بفرصة دخول عالم ريادة الأعمال على يد خبراء في مجال التقنية المالية، حيث سيعملون على تطوير فكرة وعرضها على مجموعة من الحّكام المختصين في مجال التقنية المالية، ومن ثم سيحظى الرابحون على فرصة للاشتراك بأول مسرعة في مجال التقنية المالية في المملكة.

ويستقبل المخيم طلبات التقديم للمشاركة ما بين الـ27 من يوليو وحتى الـ17 من أغسطس، حيث سيقوم بعد ذلك المنظمون باختيار 100 مشارك من ذوي الأفكار المبدعة والمهتمين بتطوير مهاراتهم في عالم ريادة الأعمال.

كما يمكن للمتقدمين الذين يجب أن تتجاوز أعمارهم الـ18 عاماً، التقدم مع فريق من الزملاء، على أّلا يتخطى عددهم ثلاثة أشخاص، وأّلا يقل عن شخصين. حيث ستهتم (منشآت) بتخصيص فرق للمتقدمين الذين ليس لديهم فريق. كما يجب أيضاً أن يتضمن كل فريق على متشارك سعودي واحد على الأقل، وذلك بهدف تشجيع ريادة الأعمال بين الشباب السعوديين.

وبعد عرض أفكار مشاريع المتقدمين على لجنة التحكيم، سيتقدم 25 فريقاً إلى المرحلة الثانية من التحدي، حيث ستتلقى الفرق تدريبات إضافية لتطوير أفكارهم وتعلم بناء نموذج أعمال ناجح. كما سيخضع المتسابقون أيضاً إلى تدريب عملي يطلعهم على كيفية استهداف المستثمرين المناسبين لعرض أفكارهم عليهم، وإنشاء علاقات قوية ومحترفة في مجال عملهم.

وسيُقام المخيم في فندق أصيلة جدة، ويمتد على مدى يومين، من الـ23 من أغسطس وحتى الـ24 من أغسطس، بالتعاون مع البنك الأهلي التجاري، أول بنك سعودي النشأة وأكبر البنوك السعودية، والذي يوفر برامج دعم متنوعه ويقدم حلول مالية مخصصة من خلال فروعه المنتشرة في أنحاء المملكة لتلبية مختلف الاحتياجات المصرفية للمنشآت الصغيرة. ولدى البنك الأهلي مساهمات واسعة في دعم وإنجاح الأف المنشآت الصغيرة والمتوسطة، كما يستحوذ على حصة كبيرة من تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

أسست “منشآت” في المملكة العربية السعودية في العام 2016، وتركز في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت.

وقد أبدت رؤية 2030 اهتماماً بالغاً بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة باعتباره أحد أهم محركات النمو الاقتصادي، وصولاً إلى رفع نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من 20% إلى 35%. وتعمل “منشآت” على تنفيذ خططها الاستراتيجية وإطلاق برامجها المتنوعة لترجمة رؤية 2030 فيما يخص قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة على أرض الواقع عن طريق دعم الابتكار، وتسهيل إجراءات الأعمال، وتمكين النمو، وتطوير القدرات وخلق فرص توظيف مناسبة للمواطنين في جميع أنحاء المملكة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق