أنحاء الوطن

المملكة تستقبل ضيوف الرحمن بالجيل الخامس ومبادرات مبتكرة لإثراء رحلة الحج رقمياً

أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، جاهزية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لموسم حج هذا العام 1440هـ وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – لتوفير كافة سُبل الراحة لضيوف الرحمن.

جاء ذلك خلال وقوف السواحه في جولة تفقدية رافقه فيها محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس، لمواقع شركات الاتصالات ومواقع إدارة الشبكات والبنية الرقمية في المشاعر المقدسة على شبكات الجيل الخامس لدى شركات الاتصالات وتطبيقاتها في دعم جهود الجهات الحكومية العاملة خلال موسم الحج، إلى جانب إثراء التجربة الرقمية لضيوف الرحمن.

وخلال تفقده لمواقع شركات الاتصالات، اطلع معاليه على تطبيقات أولية مدعومة بشبكة الجيل الخامس في موسم الحج لهذا العام، التي تشتمل على تجربة الطائرات بدون طيار (الدرونز) واستخدامات الجيل الخامس لربط سيارات الإسعاف بالمراكز الصحية وإثراء تجارب الواقع الافتراضي، إلى جانب استخدام تقنية الهولوغرام في الوعظ والإرشاد.

كما استمع الوزير السواحه والوفد المرافق له، لشروحاتٍ عن جميع الخطوات في سبيل الاستعداد لموسم الحج لهذا العام، وما قامت به الشركات المشغلة من تعزيزات لشبكتها والتجهيزات التقنية والبشرية لاستيعاب أفواج الحجيج التي تتوافد على المشاعر المقدسة، كما اطلع معاليه على جميع الجوانب الفنية، والخطط التشغيلية لموسم الحج، وما يتبع ذلك من قوة عاملة، واستعدادات فنية وتقنية.

من جانبه، أوضح محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس أن الهيئة بصفتها جزءًا من منظومة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة؛ تعتز في كل عامٍ ببذل الجهود والطاقات والإمكانات في تيسير خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات وضمان توفيرها بأعلى مستوى من الجودة لضيوف بيت الله الحرام خلال مواسم الحج والعمرة، مؤكدًا أن هذه الجهود تأتي تماشيًا مع توجهات القيادة الرشيدة، التي اعتنت منذ تأسيسها بضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين أجل عنايةٍ، وجعلت هذه المهمة الجليلة في مقدمة أولوياتها واهتماماتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق