أنحاء الوطن

صور | وزير الداخلية يقف على جاهزية قوات أمن الحج

وقف صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، اليوم على جاهزية قوات أمن الحج لتنفيذ مهامها للمحافظة على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام وتيسير أداء نسكهم.

حيث رعى سموه الحفل الذي نظمته قوات أمن الحج المشاركة في موسم حج هذا العام 1440هـ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وعدد من أصحاب المعالي أعضاء لجنة الحج العليا وقادة القطاعات الأمنية.

وكان في استقبال سمو وزير الداخلية لدى وصوله مقر الحفل بمكة المكرمة معالي مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي وعدد من القيادات الأمنية، وفور وصول سموه عزف السلام الملكي.

وبعد أن أخذ سمو وزير الداخلية مكانه في المنصة الرئيسة بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

بعد ذلك ألقى معالي الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي كلمة أكد فيها جاهزية قوات أمن الحج لتنفيذ خطط أمن الحج وأداء مهامهم على أكمل وجه وفق منظومة عمل متكاملة وخطط أمنية وقائية شاملة، وقال:” إن قوات أمن الحج والمساندين لهم من كافة القطاعات العسكرية والجهات الحكومية والخدمية الأخرى جاهزون ومستعدون لخدمة حجاج بيت الله الحرام لينعموا بالأمن والأمان ويؤدوا مناسكهم في يسر وطمأنينة، وذلك في ظل ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – من عناية واهتمام وتوفير كافة الإمكانات لخدمة حجاج بيت الله الحرام”.

وأضاف معاليه :” نؤكد من هذا المكان ونيابة عن كافة أعضاء اللجنة الأمنية في الحج وقادة قوات أمن الحج وجميع منسوبيهم من وزارة الداخلية ورئاسة أمن الدولة والمساندين لهم من وزارة الدفاع، ووزارة الحرس الوطني، ورئاسة الاستخبارات العامة، وجميع الوزارات والجهات الحكومية والأهلية المشاركة في مهام الحج أن كافة الجهات الحكومية والخدمية في كامل جاهزيتها لمباشرة المهام لخدمة وراحة ضيوف الرحمن، كما أن رجال الأمن جاهزون لمباشرة وتنفيذ خطط أمن الحج لمنع كل ما من شأنه المساس بأمن الحج بكل قوة وحزم، وذلك استشعاراً منهم لقدسية الزمان والمكان لتوفير الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام”.

ثم بدأ العرض العسكري لقوات أمن الحج الذي اشتمل على كتل الهرولة والآليات الحديثة المشاركة في مهمة الحج.

إثر ذلك أديت فرضية “نحن جاهزون” نفذها رجال الأمن العام، والتي تهدف لرفع التنسيق والتفاعل بين الجهات الأمنية لخدمة ضيوف الرحمن.

بعدها شكل منسوبي شؤون التدريب بالأمن العام بأجسادهم عبارات ترحيبية لحجاج بيت الله الحرام، وعبارات وطنية.

وفي ختام الحفل عزف السلام الملكي، ثم غادر سموه مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والترحيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق