أنحاء العالم

حاجَّة نيوزلندية توضح ما حدث لأعداد المسلمين ببلدها بعد الحادث الإرهابي على المسجدَين

أوضحت حاجة نيوزلندية أسلمت حديثاً أن أعداد المسلمين في نيوزلندا شهدت تزايداً بعد الحادث الإرهابي الأخير على المسجدين، وقالت إن هذه الزيارة تأتي بمثابة البلسم لجرح كل نيوزيلندي مسلم.

وتحدثت “تريسي” عن بداية قَصة إسلامها وقالت: “كانت لها صديقه مسلمة وأرادت أن تتعرف أكثر عن سماحة الإسلام، فقامت بزيارة صديقتها المسلمة بمنزلها، حيث شعرت بالدهشة لمدى ترابط الأسرة المسلمة، مما زاد شغفها لمعرفة كيفية الدخول ومن الله عليها بالإسلام واصطحبتها صديقتها للمسجد القريب لتعلن إسلامها.

وأكدت “تريسي” أن الخير أحياناً يخرج من رحم الشر، فقد شهدت أعداد المسلمين في نيوزلندا زيادة عقب الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا، مضيفةً أن ملايين الناس من غير المسلمين في أمس الحاجة إلى من يأخذ بأيديهم ويشرح لهم جوانب العظمة والحكمة والكمال والسماحة والعدل في الإسلام.

ووصفت “تريسي” رحلة الحج بأنها رحلة إيمانية وأن اليوم الذي رأت فيه الكعبة المشرفة يعد من أجمل أيام عمرها، وقالت ” أعيش حالياً في المشاعر المقدسة وفِي أطهر البقاع وأجمل وأروع أيام حياتي حيث لا يوجد تفريق ولا تمييز بين عربي أو أعجمي، أو أسود أو أبيض”.

واختتمت “تريسي” حديثها بالشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على استضافتها في هذا البرنامج غير المستغرب على خادم الحرمين الشريفين والذي يجسد بعطاءاته وحرصه على تلمس حاجات إخوانه المسلمين بالعالم، سائلة الله أن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقرارها، وأن يتقبل من الجميع صالح أقوالهم وأعمالهم. ويستضيف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، عدداً من المسلمين الجدد، الذين عبروا عن سعادتهم بهذه الاستضافة لأداء مناسك الحج لعام 1440هـ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق