أنحاء الوطن

17 حاجاً يُكملون نُسكهم بعد إنقاذهم من جلطات دماغية بمدينة الملك عبدالله الطبية

نجح قسم المخ والأعصاب وقسم الأشعة التداخلية بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة خلال موسم الحج في إنقاذ حياة 17 حاجًا أصيبوا بجلطات دماغية حادة، خلال أدائهم مناسك الحج؛ حيث تم علاج 9 حالات بالأدوية المذيبة للجلطات، فيما تم إجراء قسطرة دماغية للثمانية الباقين عبر سحب جلطات كبيرة من الدماغ .

وكانت خدمة الخط الساخن لجلطات الدماغ بإشراف استشاري المخ والأعصاب بالمدينة، الدكتور محمد بابكور والدكتور ماجد بخيت، قد استقبل الحالات.

وعلى الفور، تم نقلهم للمدينة الطبية والتعامل معهم في وقت قياسي وبعمل تكاملي مميز؛ ابتداء من نقل الحجاج ومن ثم تقييم حالتهم طبيًا، وإجراء الأشعة المقطعية، والبدء في العلاج المذيب للجلطات؛ حيث يعد علاج الجلطات الدماغية بالأدوية المسيلة والقسطرة رعاية من الدرجة الرابعة لم تألوا الدولة رعاها الله عن توفيرها للحجاج.

كما تم إجراء 8 عمليات قسطرة دماغية لسحب الجلطات تكللت ولله الحمد بالنجاح وإعادة الدورة الدموية للدماغ بإشراف استشاري القسطرة الدماغية الدكتور زياد العريني والدكتور فيصل الغامدي حيث كانا في سباق مع الوقت لتحقيق أمنية الحجاج لإكمال ما جاءوا من أجله وهو الحج لبيت الله الحرام وتصعيدهم لعرفة عن طريق قافلة المدينة الطبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق