الرأيكتاب أنحاء

ماذا تريد مليشيات إيران من الجيش العراقي؟

الشعب العراقي يثق في جيشه لان ولاء الجندي العراقي لوطنه وليس لمجموعة او طائفة او دول لكن هناك من يريد السيطرة على العراق ويريد ان تظل الطائفية في العراق وبالتأكيد ايران هي صاحبة المصلحة في ذلك لانها تريد ان يظل العراق تحت السيطرة الايرانية من خلال مليشياتها الموجودة في العراق والتي يشرف عليها قاسم سليماني الارهابي في الحرس الثوري الايراني وهذا ماجعل قيادي في مليشيا النجباء يوسف الناصري يهاجم الجيش العراقي ويطالب بحله لكن السؤال ماذا بعد حل الجيش العراقي؟

الشارع العراقي في حالة غليان من هذه التصريحات التي تصب الزيت على النار لان دعوة هذا القيادي في مليشيا النجباء الارهابية بحل الجيش العراقي سوف يكون البديل الفوضى وسيطرة مليشيات ارهابية على العراق وهذا بالطبع ليس في مصلحة الشعب العراقي الذي يبحث عن الاستقرار واعادة الاعمار خاصة ان داعش مازال ينخر في الجسد العراقي بعد ان ظن الجميع ان داعش انتهى في العراق وهناك خلايا نائمة عادت للظهور مرة اخرى في مناطق متفرقة بالعراق.

مليشيا النجباء الارهابية حاولت الدفاع عن نفسها واتهمت السفارة الامريكية بأنها تقف خلف هذه التصريحات لكن الحقيقة لاتخفى على الشارع العراقي الذي يعرف ان هذه المليشيات تسعى الى هدم الجيش العراقي وتريد ان تتخلص منه لصالح ايران لكي تظل سيطرة الملالي ومليشياته على العراق لتهديد الوجود الامريكي في العراق وتهديد دول المنطقة بالاضافة الى حلم ايران في الوصول الى البحر المتوسط مرورا بالعراق وسوريا ولبنان طريق ايران الذي جعلها تتدخل في سوريا وتدعم مليشيا حزب الله في لبنان لكن يبدو ان ثأر ايران من الجيش العراقي لم ينتهي وتريد الانتقام منه لحسابات قديمة في حرب الثماني سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق