صحة

متخصص يحذر من بطاقات الحماية من الأمراض ويكشف حقيقة وصفات خسارة الوزن

أكد الباحث المتخصّص في أمراض السرطان الدكتور فهد الخضيري، اليوم الجمعة، أنه لا توجد وصفة سحرية لإحداث تغييرات جذرية في  الصحة أو الجسم، فيما حذَر من بطاقات حماية المسافر من الأمراض.

وعبر صفحته الرسمية على «تويتر»، قال الخضيري:  لا تعتقد أن هناك عاملًا واحدًا أو وصفة سحرية، سواء لتخفيف الوزن أو غيره، قادرة على إحداث تغييرات جذرية بصحتك أو جسمك. مضيفًا: «لابدَّ من عدة عوامل متكاملة يكمِّل بعضها بعضًا، وعلى سبيل المثال، لابدَّ من الرياضة مع حمية شاملة من كل الجوانب ومعرفة كل الأغذية التي تختفي فيها السكريات».

وفي تغريدة سابقة، أوضح الخضيري، أسباب رجوع الوزن الزائد عقب تنفيذ بعض برامج التخسيس، قائلًا:  «يشتكي الكثيرون من رجوع وزنهم الزائد سريعًا بعد فقدانهم للوزن، والسبب يعود إلى ثلاثة عوامل: أولها «الاعتماد على التجويع وليس الأكل الصحي الذي يدوم مع الإنسان»، وثاني هذه العوامل «فقدان الأشخاص للكتلة الدهنية»، إضافة إلى «عدم اكتسابهم لكتلة عضلية تساهم في حرق السعرات واستقرار الوزن».

وأكَّد الخضيري، أنَّ «اكتساب الكتلة العضلية يكون بالتمارين والغذاء». وقدَّم الخضيري مجموعة من النصائح بشأن حرق الدهون والسكريات في الجسم، قائلًا: الخمول والكسل يزيد من تفاقم الكثير من الأمراض وتتضاعف آثارها، كما أنَّ المشي والرياضة يدعمان وظائف الجسم الحيوية ويحرقان الدهون والسكريات، مؤكدًا أنَّ الرياضة أيضًا «تطرد فضلات الجسم وتمنع السمنة، وتمنع مشاكل المفاصل والعظام، كما أنَّها تؤجل مضاعفات السكر، وتجعلها أقل حدة عند الشباب وكبار السن».

وفي تغريدة تحذيرية، قال الخضيري: «تنتشر حاليًا دعاية كاذبة لبطاقة تحمي المسافر من البكتيريا والفيروسات، وأنها وقاية وحماية ووو ..». مؤكدًا أن «هذا غير  صحيح أبداً ولا توجد بطاقة تحمي من الأمراض إلا في الوهم والاستغفال.. أنا أعتقد أنَّ هذه عملية نصب واحتيال.. وأكل لأموال الناس بالباطل، ويجب على الجهات الرسمية ايقاف هذا الاستغفال».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق