أنحاء الوطن

خيركم تهنئ خادم الحرمين وولي العهد بنجاح موسم الحج

أنحاء – عبدالرحمن المحمادي

رفعت جمعية خيركم لتحفيظ القرآن بمحافظة جدة أسمى عبارات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي  العهد نائب رئيس مجلس الوزراء  وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ ، بمناسبة النجاح الباهر الذي تحقق لموسم حج هذا العام 1440هـ. بفضل الله، ثم بالجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

وهنأت خيركم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس لجنة الحج المركزية، و الشعب السعودي بهذه المناسبة.

وأوضح المهندس عبد العزيز بن عبد الله حنفي   رئيس مجلس إدارة جمعية خيركم بمحافظة جدة  أن النجاح  المتميز الذي تحقيق أكد مواصلة الجهود في رعاية الحرمين الشريفين والحرص على تحقيق أعلى مستوى من الخدمات للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وتطويرها وفق منظومة متكاملة تهدف إلى المزيد من التيسير في أداء الحج وسلامة قاصدي بيت الله الحرام ، ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.، مشيرا إلى أن الناظر في الإنجازات التي نفذتها المملكة والمشاريع الكبيرة يدرك الهدف السامي من ورائها وهو تذليل الصعاب وإتاحة الظروف المناسبة التي تكفل للحجاج والمعتمرين والزوار أداء نسكهم في جو من الراحة والطمأنينة والروحانية من منطلق المسؤولية التي شرف الله بها بلدنا للعناية بالحرمين الشريفين.

 ونوه رئيس خيركم بالجهود الكبيرة التي بذلتها القطاعات العسكرية، والمدنية، والأهلية التي أسهمت بفضل الله وتوفيقه في أداء الحجاج مناسكهم بيسر واطمئنان وأمن، ونجاح موسم الحج. وأشاد بدور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في إرشاد وتوعية الحجاج والمعتمرين.

وسأل الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويجزل له الأجر والمثوبة بما يقدمه للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، وأن يحفظ ولي عهده الأمين ويمدهما بعونه وتوفيقه، وينصر جنودنا البواسل في الحد الجنوبي، ويديم على بلادنا المباركة أمنها وعزها، ويحفظ لأمة الإسلام وحدتها، ويتقبل من الحجاج حجهم ويغفر ذنبهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق