الرأيكتاب أنحاء

شيء من الماضي يعود

قبل سنوات عدة عشنا مع الكثير وتعايشنا وحصدنا المواقف وكبرنا ومضت السنين مضى كل منا في طريقه في حياته.

كانوا يسكنون الجوار ويتحدثون ويتبادلون الضحكات والمزاح والطعام والمقتنيات، بسطاء وكرماء، ابنك كابني وابنتك كابنتي.

سافرنا وقضينا أعمارا بعيدا عنهم، عدنا إليهم وقدر لنا لقائهم، انها نفس الكلمات ونفس الضحكات نفس المنازل ونفس الطرقات صوت المطر ورائحة الأشجار، أحاديث هنا وهناك أصدقائي وبيتي لقد عاد الماضي بحذافيره وعشناه حاضرا.

قيل إن الماضي لا يعود، من قال ذلك إنه يعود أحيانا كما هو وأحيان يعود جزء منه، إن الحياة يحدث فيها حين نعود ونرى الطرقات وتلك المنازل القديمة نتذكر فيها أحداثا جميلة قد عشناها في الماضي.

ودوما ما نقول ألا ليت الزمان يعود يوما.

الماضي إن لم يعد نستعيده في صورة حنين فنراه في أحلامنا وعذر لكم نقول شيئ من الماضي يعود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق