الرأيكتاب أنحاء

التخبط الإيراني

النظام الايراني يعيش حالة من الانقسام والتخبط في التصريحات الايرانية تكشف لنا مدى التخبط الذي يعيشه النظام الايراني وعدم وجود ادارة للازمة بحنكة وعقلانية وكل يوم يزداد رجال خامنئي جنونا عندما تتخذ الولايات المتحدة خطوات امريكية جادة لمحاصرة هذا النظام الارهابي.

علي شامخاني الامين العام لمجلس الامن القومي الايراني يرى ان الاتفاق النووي كان خطأ فادح ارتكبته ايران بينما ظريف يرى ان الاتفاق النووي كان اعظم اتفاق وكان جيد وان الخروج منه ليس في صالح ايران وله تبعات خطيرة ومابين هذا الرأي وراي ظريف نكتشف ان التخبط هو الحالة السائدة داخل النظام الايراني وان هذا النظام يعاني من حالة انقسام واضح وهناك خلافات داخل هذا النظام وهناك صراعات وتصفية حسابات بين قادة هذا النظام الارهابي.

ظريف الذي زار دول خليجية لايجاد مخرج من العقوبات هو نفسه ظريف الذي هاجم دول الخليج وايضا هو نفسه الذي هدد بالخروج من الاتفاق وهو الذي يعلن ان ايران توافق على المقترح الفرنسي.

حالة من التخبط الشديد في كافة اوساط النظام الايراني وهذا ماجعل ظريف يتقدم باستقالته منذ فترة قصيرة قبل ان يعدل عنها مرة اخرى لكن التخبط الايراني يأتي نتيجة ان ايران تحكمها عصابة وليس نظام مؤسسات وهذه العصابة يمكن ان تدير مليشيات تهاجم بها الدول وتقوم بعمليات قرصنة في البحار وليس نظام يحترم القوانين والمعاهدات الدولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق