أنحاء العالم

غضب عراقي بعد ضرب ضابط إيراني سيدة عراقية في مطار مشهد

سادت حالة من الغضب في الأوساط العراقية،وسخط تجاه الحكومة الإيرانية،بعد انتشار فيدو لسيدة عراقية على مواقع التواصل الاجتماعي قام بضربها ضابط إيراني محدثا كدمات في وجهها بطريقة بشعة.

و وصف عراقيون هذا الضابط بانعدام المروءة لضربه امرأة في بلده ووصف الكثيرون منهم باقي زملائه بالسلبية و عدم الرجولة لتركه يضربها بتلك الطريقة.

ومن جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، أن الوزارة تتابع باهتمام بالغ قضية المواطنة العراقية التي تعرضت للضرب المبرح في مطار مشهد الإيراني على يد ضابط يعمل في المطار.

وقال الصحاف في بيان، إن “العراق يتعامل مع الوافدين إلى أراضيه بكل إنسانية واحترام، وندعو جميع دول العالم أن تتعامل بالمثل مع العراقيين المتواجدين على أراضيها”.

وتأتي عملية الاعتداء على المواطنة العراقية يوم 2019/8/18 في حدود الساعة الثامنة والنصف مساء، حيث قام ضابط إيراني يحمل رتبة ملازم أول بضرب امرأة خمسينية عراقية من مدينة النجف.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو ظهرت فيه المرأة وهي تتحدث عن تعرضها للضرب.

وناشد مواطنون عراقيون رئيس الوزراء ووزير الخارجية بضرورة التدخل وإرسال رسالة احتجاج إلى الحكومة الإيرانية، وطلب الاعتذار ومعاقبة الضابط الذي اعتدى على ضيف بلد مجاور.

كما طالبوا بضرورة اتخاذ موقف حازم وجاد واحترام الرعايا العراقيين في إيران ومعاملتهم بالمثل كما تفعل حكومتهم.
وتداول رواد موقع التدوينات القصرة “تويتر”، فيديو للسيدة حال تعرضها لضرب مبرح فى وجهها، مما أثار غضب المغردين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق