حوادث

كاميرات مراقبة رصدت اللحظات الأخيرة للطالب الضحية.. ومصادر تكشف ماذا حدث داخل المدرسة

كشفت مصادر من داخل مدرسة بشر بن الوليد بالرياض، تفاصيل جديدة عن الحادثة وما وثقته كاميرات المراقبة الخاصة بالمدرسة، وأوضحت أن الطالبين (الجاني والمجني عليه) تعاركا مع بعضهما البعض، وسقط  الطرف الأول على الطالب المتوفي – رحمه الله – وبعد أن تمكن زملاؤهما بالمدرسة في التفريق بينهما، وبعدها قام الطالب المتوفي بالنهوض والجلوس مرة ثانية عدة مرات، وكان يبدو عليه أنه مكتوم ويعاني من ضيق تنفس.

وأشار المصدر، حسب “عاجل”، إلى أن كاميرات المراقبة بالمدرسة وثقت الحادثة، وأن ما حصل استغرق ثواني معدودة، مضيفًا أن الجهات الأمنية المختصة تسلمت كاميرات المراقبة بالمدرسة، مضيفًا أن التقرير الطبي للطالب المتوفي سيظهر في وقت لاحق اليوم.

وأكد المصدر وجود 4 مشرفين داخل ساحة المدرسة وقت وقوع الحادثة، لكن أعداد الطلاب كانت كبيرة جدًا، ويفوق عددهم 800 طالب، إضافة إلى أن عدم وجود مظلات وارتفاع درجة الحرارة أثر على حالة الطالب المتوفي.

وكانت إدارة تعليم الرياض أعلنت، في بيان لها أمس الإثنين، وفاة طالب في الصف السادس بمدرسة بشر بن الوليد إثر مشاجرة مع زميل له، مشيرة إلى الجهود التي بذلها المعلمون لإسعافه قبل استدعاء الهلال الأحمر.

وقال المتحدث باسم الإدارة علي الغامدي إن كاميرات المراقبة في المدرسة وثقت المشاجرة، مشيرًا إلى أن عددًا من المعلمين حاولوا إسعاف الطالب قبل نقله من خلال الهلال الأحمر إلى مستشفى الملك خالد، لكنه توفي في الطريق.

وأكدت إدارة تعليم الرياض، حرصها على تقصي الحقائق ومعرفة تفاصيل أسباب الوفاة، مشيرة إلى أن مكتب التعليم في غرب العاصمة وقف ميدانيًّا على الحادثة، بينما شكل مدير تعليم الرياض لجنة تقصي بالتنسيق مع الجهات المختصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق