رياضة

بعد حرق فتاة نفسها لحبسها بعد محاولة دخول الملاعب.. وفد من الفيفا إلى إيران

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” يوم الأربعاء أنه سيرسل وفدا رسميا إلى إيران قريبا، من أجل النظر بإمكانية السماح للنساء بالدخول إلى ملاعب كرة القدم لمتابعة المباريات.

وأفاد الاتحاد الدولي لوكالة فرانس برس أن “وفدا من فيفا سيتواجد قريبا في إيران لتسريع الاستعدادات للسماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم لحضور المباريات المقبلة ضمن تصفيات كأس العالم 2022 في أكتوبر المقبل”.

ولم يفصح “فيفا” عن موعد الزيارة، غير أن إيران التي شاركت في مونديال روسيا 2018، ستستضيف على أرضها منتخب كمبوديا، المصنف 107 عالميا، في 10 أكتوبر ضمن اطار التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين.

وتأتي خطوة الاتحاد الدولي بعد أسبوع من إقدام شابة ملقبة بـ”الفتاة الزرقاء” على حرق نفسها أمام محكمة بعدما حبست لفترة 6 أشهر على خلفية محاولتها الدخول إلى ملعب في طهران متنكرة بزي رجل.

واستنادا إلى مصدر مقرب من الملف، سيتألف الوفد من ثلاثة أشخاص يمثلون قسمي المسابقات والأمن في “فيفا”. وبحسب المصدر ذاته، سيلتقي الوفد مع مسؤولين في الاتحاد الإيراني لكرة القدم، رافضا تأكيد محادثات محتملة مع السلطات الإيرانية من عدمه.

ويحظر على النساء في إيران منذ ثورة 1979 دخول الملاعب ويبرر رجال الدين الحظر بحمايتهم من “الأجواء الذكورية” ومن “رؤية رجال متخففين من بعض لباسهم”.

واعتقلت السلطات العام الماضي سحر خداياري (30 عاما) عندما حاولت الدخول إلى ملعب مرتدية زي رجل لمشاهدة فريقها المفضل “الاستقلال”، بحسب ما نقلت مؤسسة فارزيش 3 للأخبار الرياضية عن شقيقتها. وقالت الصحيفة أن المرأة التي يطلق عليها اسم “الفتاة الزرقاء” بسبب ألوان فريق الاستقلال، أشعلت النار في جسدها خارج المحكمة الأسبوع الماضي بعدما سمعت أحدهم يقول إنه سيتم سجنها لمدة ستة أشهر. لكن موقع ميزان أونلاين القضائي قال يوم الثلاثاء أنه لم يصدر أي حكم بحق المرأة لأن محاكمتها لم تجر كما أن القاضي في عطلة.

ووجهت نائبة الرئيس لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار رسالة الى رئيس السلطة القضائية تطلب فتح تحقيق، بحسب وكالة أنباء ايرا الرسمية.

وأثارت وفاة خادياري غضبا على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعا كثيرون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى منع إيران من المشاركة في المسابقات الدولية كما دعوا المشجعين إلى مقاطعة المباريات. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد قيل أنها لخضير وهي في المستشفى مغطاة بطبقة كثيفة من الضمادات.

ودعا لاعب كرة القدم الإيراني الشهير علي كريمي متابعيه على انستغرام وعددهم 4,5 ملايين متابع الى مقاطعة الملاعب حتى إشعار آخر. وكتب إلى جانب صورة للمرأة “النساء في بلادنا أفضل من الرجال”. فيما عبر نادي “الاستقلال” عن حزنه لوفاتها.

وتتعرض ايران لضغوط من الفيفا للسماح للنساء بحضور تصفيات كأس العالم 2022، وتردد أن الاتحاد أمهلها حتى 31 أغسطس من أجل الامتثال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق