أنحاء العالم

زيد الأيوبي: إعلان السيادة على الضفة الغربية وغور الأردن انتهاك صارخ لقرارات الشرعية الدولية

قال المحامي والمحلل السياسي زيد الايوبي ان اعلان بنيامين نتنياهو اليوم عن عزمه ضم غور الاردن وشمال البحر الميت لما يسمى بدولة اسرائيل واعلان السيادة الاسرائيلية على هذه المناطق هو انتهاك صارخ لقرارات الشرعية الدولية ومبادي القانون الدولي التي تعتبر ان الضفة الغربية والقدس اراضي محتلة وينبغي على سلطات الاحتلال الاسرائيلية الرحيل عنها.

وأكد الايوبي اليوم في تصريحات للاعلام ان نتنياهو يتلاعب في مصير ومستقبل الشعب الفلسطيني بنيته اتخاذ اجراءات فرض سيادة كيانه على الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 ويريد ان يستخدم هذه القرارات السياسية بهدف ضمان فوزه في انتخابات الكنيست القادمة .

ونوه الايوبي الى ان مثل هذه الاجراءات التعسفية عدى عن انها تمثل خرقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الا انها ايضا تقوض الوصول لحل الدولتين لشعبين وتنهي بشكل نهائي اي فرصة لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.

وأشار الايوبي ان نتنياهو يدفع بالمنطقة للانفجار من خلال هذه القرارات اللامسؤولة والتي يدعمها الموقف الامريكي ممثلا بتوجهات الرئيس ترامب كما ان اعلان السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية وغور الاردن معناه ادخال المنطقة في حمام دماء سيغرق فيه الفلسطينيين والاسرائيليين معا سيما وأن الشعب الفلسطيني لن يقبل بالسماح لحكومة نتنياهو او اي حكومة اسرائيلية اخرى بتكريس امر واقع في الضفة الغربية والغور يمس بالحقوق التاريخية له وسيواجه هذه القرارات بكل شجاعة وصلابة لافشالها والدفاع عن وجوده التاريخي على ارض اجداده.

ودعا الايوبي المجتمع الدولي ممثلا بالجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الامن والاتحاد الاوروبي وكافة المنظمات الاقليمية للتدخل الفوري والسريع للضغط على قادة الاحتلال الاسرائيلي لثنيهم عن مثل هذه القرارات التي من شأنها ان تهدد السلم والامن الدوليين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق