أنحاء العالم

مصرع مصور ميليشيات الحوثي في صعدة.. تعود على نشر “الفبركات” والأكاذيب

لقي مصور قناة “المسيرة” الحوثية مصرعه، في إحدى جبهات صعدة أثناء محاولته التقاط صور للمعارك، إلا أن النيران لم تمهله ليلتقط صورًا تنسج عليها قناته تعديلات وفبركات وقصص وأكاذيب كما اعتادت، حيث أردته النيران صريعًا.

وتفصيلاً، كشفت معلومات أن الميليشيات الحوثية تجند مصوريها وتدججهم بالسلاح ويؤدون دورًا عسكريًا في الجبهات ويستهدفون تحركات المدنيين أيضًا.

وأعلنت الميليشيات الحوثية ، عن مصرع مصورها دون أن تكشف كيفية ذلك، فيما قالت وسائل إعلام وإخباريات يمنية أنه لقي مصرعه بنيران قوات الشرعية.

والتفت مهتمون بالشأن اليمني إلى تسمية المصور “خميني” حطبة، وهو الاسم الذي اعتبره المهتمون جزءًا من مشروع إيران في طمس الهوية العربية في اليمن وهيمنتها على اليمن ثقافيًا ودينيًا وعسكريًا وقد بدأ ذلك بالميليشيات الحوثية، حيث بدا تأثيرها واضحًا حتى على الاسم عندما أطلق على المصور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق