حوادث

والد فتاة جدة المختفية منذ عام يكشف عن تفاصيل جديدة

كشف والد الفتاة التي تدعى (مي)، صاحبة الـ 20 عاماً والمختفية منذ عام تقريباً، عن آخر التطورات؛ حيث طلبت منه شرطة النزهة، إجراء تحليل DNA، بعد أن عثرت الجهات الأمنية على فتاة متفحمة في أحد المواقع.

وقال عاطف حامد والد “مي” إنه تقدم إلى البحث الجنائي بشرطة جدة، وقدم لهم معلومات وصلته عن طريق صديقاتها، بعد أن أكدن له أنها كانت تتواصل معهن عن طريق برنامج “السناب شات”، لافتاً إلى أنه تم استدعاء أبنائه والتحقيق معهم لأول مرة منذ أن اختفت.

وأوضح أنه زوّد البحث الجنائي بالرقم الذي تستخدمه ابنته، حسب ما ذكرته زميلاتها، لافتاً إلى أنه لم يتلق أي أخبار منذ 3 أسابيع، وفقاً لـ”سبق”.

يُذكر أن “مي” كانت تعمل في مول شهير بقسم نسائي، ولهن وسيلة نقل مخصصة، إلا أنها اختفت بشكل مفاجئ ومثير للشك، بعد أن أغلقت جوالها في نفس يوم اختفائها، فيما أشار والدها إلى أنه توجّه إلى مقر عملها وفوجئ بأنها لم تقم بالتبصيم، لافتاً إلى أن إحدى زميلاتها أخبرته بأن شاباً يعمل بأحد المحلات كان يتابع ابنته ويضايقها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق