الرأيكتاب أنحاء

أردوغان وتقسيم الدول العربية

العالم اجمع ادان استهداف معملين ارامكو في السعودية من قبل ايران ومليشياتها واعلنوا دعمهم ومساندتهم المملكة العربية السعودية الا اردوغان الذي استغل الفرصة للهجوم على السعودية بتصريحات تؤكد على وقوف اردوغان وراء تدمير الدول العربية والسعي الى تقسيمها.

اردوغان تحدث خلال مؤتمر صحفي عقب قمة الدول الضامنة لاتفاق استانا في انقرة وقال يجب ان تبدأ اليمن في اعادة الاعمار بأسرع وقت ممكن وتساءل مالذي يمكن ان تفعله الدول المتقدمة لليمن وسوريا والكارثة الموجودة في فلسطين؟ واضاف للاسف يحارب المسلمون الان المسلمين لنتذكر من كان اول من قصف اليمن؟ وسوف نرى من اين بدات الكارثة.

من وجهة نظري اردوغان الذي يساعد في تدمير سوريا ويتحدث اليوم باسم الشعب السوري في قمة الدول التي دمرت سوريا وهو الذي دعم تدمير الدول العربية ودعا الى تقسيمها ويريد احتلال سوريا بحجة عمل منطقة امنة ويريد حماية الارهابيين في سوريا الذي تاجر معهم في النفط والاثار ونهب ثروات سوريا من النفط عندما اشترى النفط من داعش واستفاد من الحرب السورية وحصل على مساعدات من الدول الاوروبية مستخدما ملف اللاجئين السوريين ورقة لتخويف الغرب وابتزازهم للحصول منهم على مساعدات بمليارات الدولارات واليوم يتحدث عن حل لازمات الدول العربية وهو الذي يتدخل في شؤون الدول العربية ويدعم الارهاب فيها ومازالت ليبيا تعاني من دعم اردوغان للميليشيات الارهابية بالسلاح والارهابيين الذين نقلهم اردوغان من سوريا الى ليبيا لتدميرها وتحويلها الى معسكرات لتدريب الارهابيين لاستهداف مصر ودول المنطقة العربية.

اردوغان الذي يتحدث عن اليمن واعادة الاعمار هو الذي يضع يده في يد ايران التي تساعد الحوثيين بالمال والسلاح لتدمير اليمن واستهداف المملكة العربية السعودية ودول الخليج ولا يعرف ان السعودية تدخلت في اليمن بعد طلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لاعادة الشرعية التي انقلبت عليها اذناب ايران وان السعودية هي التي استعادت ٨٠ ٪ من الاراضي اليمنية ضمن قوات التحالف العربي بقيادتها وهي التي اطلقت اعادة الامل في اليمن وقدمت مساعدات بمليارات الدولارات من خلال مركز سيدي الملك سلمان للاغاثة للشعب اليمني للتخفيف عنه من وطأة الحرب التي تعمل ايران على اطالة امد الحرب في اليمن.

اردوغان الذي يتحدث عن فلسطين لديه اكبر الصفقات مع اسرائيل وهناك تطبيع كامل من اردوغان مع الكيان الصهيوني الذي يقتل الشعب الفلسطيني ثم يبحث اردوغان اليوم عن  الدول المتقدمة لمساعدة فلسطين وهو الذي يطبع مع اسرائيل.

اردوغان يتحدث عن محاربة المسلمون لبعضهم البعض وهو اول من دعم الجماعات الارهابية التي تقتل المسلمين ويعادي السعودية قبلة الاسلام والمسلمين ويعادي مصر التي ذكرت في القرأن والتي قال عنها ايضا النبي محمد صلى الله عليه وسلم ان فيها خير اجناد الارض ويعادي جميع الدول الاسلامية في الوقت الذي يقيم فيه علاقات مع ايران التي تقتل المسلمين وتستهدف مكة المكرمة والكعبة المشرفة ويطبع مع اسرائيل التي تقتل الشعب الفلسطيني وكل هذه الجرائم في حق الدول العربية والاسلامية التي ارتكبها اردوغان ويرتكبها كل يوم يخرج علينا الشيطان في لباس الواعظين للدفاع عن المسلمين وهو اول من شارك في تشريدهم وقتلهم وتدمير دولهم من اجل مصالحه وحلمه القديم في ان يصبح السلطان العثماني على جثث ودماء العرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق