أنحاء الوطن

قصة واقعية.. مواطن يخسر مليون ريال بعد تعرضه لعملية احتيال عبر الإنترنت

حذر المحامي والمستشار القانوني فايز بن حميد المطيري من عمليات النصب والاحتيال عبر الإنترنت، كما سرد قصة واقعية لشخص وقع ضحية لهذه العمليات وانهالت عليه القضايا من كل مناطق المملكة.

وقال المطيري، إن كثير من الأشخاص يفكرون في الربح من خلال الإنترنت أو من خلال استثمار أموالهم في تلك الشركات، وهو ما يجعلهم عرضة للدخول في حالات نصب واحتيال تتعدد طرقه وأنواعه، ومن أبرز تلك الحالات شركة كبيرة تستخدم نظام فوركس تعتقد أنها ستجلب لك النفع وستزيد من مالك.

وروى المستشار القانوني المطيري  قصة أحد الأشخاص الذين وقعوا ضحية النصب والاحتيال، حيث قال: “دخل مع شركة فوركس، وكان ضحية النصب والاحتيال، حيث قاموا بإقناعه ودخل معهم وتم فتح محفظة له عندهم بمبلغ بسيط قيمة 2000 ريال، وفي خلال فترة قصيرة أصبح المبلغ 10.000 ريال، وتم فتح شاشة له حتى يتمكن من رؤية حسابه والنتائج، وارتفاع الأسهم، حتى دخل بمبلغ أكبر تقريباً بقرابة 300.000 ريال، وبعد فترة وصل المبلغ إلى مليون ريال سعودي”.

وأضاف أنه عندما طلب سحب المبلغ تهربوا منه، وطلبوا منه إضافة مبلغ 10.000 ريال بحجة أن النظام عندهم لا بد من وجود مبلغ مودع، ثم قام بدفع المبلغ، ثم نصبوا عليه بمبلغ مليون ريال، وقاموا باستغلاله وعرضوا عليه فتح سجل تجاري وحساب بنكي خاص بالمؤسسة، وأن يتعاون معهم ليتمكن من سحب المبلغ، وبجهل منه بما في نواياهم قام بفتح سجل تجاري وفتح حسابات بنكية.

واستطرد المطيري قائلا: “بدأت الفوركس بالتسويق وإقناع العملاء بأنه يوجد فرع لهم بشركة مع مؤسسة الضحية، حتى أصبحت الناس تثق فيه وترسل عليه أموالهم، وأصبحت شركات كبيرة ترسل عليه الأموال، وتودعها في حساب المؤسسة التي يملكها المدعي، حتى وصل المبلغ إلى 7 ملايين ريال في حسابه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق