حوادث

مقتل أخطر امرأة حسناء في العالم

عثرت الشرطة المكسيكية على جثة زعيمة العصابات المكسيكية الحسناء كلوديا أوتشوا فيليكس جثة هامدة بأحد المنازل في مدينة كولياكان، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وفي التفاصيل، تم العثور على جثة كلوديا البالغة من العمر 34 عاما في منزل في جزيرة موسالا.

وتوصف كلوديا في بلادها بـ«أخطر امرأة حسناء في العالم».

وتشير التقارير الأولية إلى أن «الحسناء الخطيرة» فارقت الحياة جراء الاختناق، كما عثر في جسدها على كميات كبيرة من الكحول ومواد أخرى، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة للتأكد عما إذا كانت هناك شبهة جنائية وراء موتها.

كلوديا أوتشوا فيليكس كانت عارضة أزياء معروفة في بلادها قبل أن تمسي مهربة مخدرات، وزعيمة لعصابة لوس أنتراكس الخطيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق