أنحاء العالم

أزمة مياه في عاصمة زيمبابوي بسبب نقص الدولار

أعلن مجلس مدينة هراري، عاصمة زيمبابوي انقطاع المياه عن العاصمة اليوم الثلاثاء بعد اضطراره إلى إغلاق محطة المياه الرئيسية بسبب نقص العملة الأجنبية اللازمة لاستيراد المواد الكيماوية المطلوبة لمعالجة المياه.

وبحسب تقارير صحيفة، قال المتحدث باسم مجلس المدينة مايكل شيديمي: ” لقد استنزفنا ميزانية المياه بسبب التضخم وتذبذب العملة”.

واضطر السكان في المناطق الفقيرة لجلب المياه من الانهار أو الآبار، مما أشار مخاوف من انتشار أمراض تنقلها المياه مثل الكوليرا.

وكانت زيمبابوي قد شهدت العام الماضي أسوأ تفش لمرض الكوليرا منذ عقد بسبب طفح مياه المجاري وعدم كفاية إمدادات المياه. وفي عام 2008، لقى أكثر من 5000 شخص حتفهم بسبب المرض.

وقال اسثير كاروي، أحد السكان الذي يقوم بجلب المياه من بئر مكشوفة” ليس لدينا خيار بعد أن استيقظنا ووجدنا الصنابير جافة، سوف نقوم بغلي المياه من أجل الشرب لتجنب الإصابة بالكوليرا”.

مع ذلك، يشار إلى أن غلي المياه قد يمثل مشكلة أيضا بسبب انقطاع الكهرباء المتكرر.

وكان رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا قد تعهد في حزيران/يونيو الماضي بإعادة طرح عملة خاصة لزيمبابوي بحلول نهاية العام في محاولة لإعادة الاستقرار الاقتصادي في البلاد.

وكانت زيمبابوي قد تخلت عن عملتها ، الدولار الزيمبابوي، في عام 2009 بسبب ارتفاع نسبة التضخم بصورة فلكية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق