أنحاء الوطن

شاهد .. سفارة المملكة في واشنطن تحتفل باليوم الوطني الـ89

أقامت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني الـ 89، بحضور الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في مقر أكاديمية الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مقاطعة هيرندون بالقرب من العاصمة الأميركية واشنطن دي سي.

ورفعت الأميرة ريما بنت بندر بتلك المناسبة أسمى آيات التهنئة والتبريكات باسمها واسم منسوبي سفارة المملكة والقنصليات السعودية العامة في الولايات المتحدة، لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، وللشعب السعودي الكريم، سائلة المولى عز وجل أن يُديم على المملكة نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادتها الرشيدة.

وتضمن الحفل الكثير من الفعاليات المتنوعة التي تعكس ثقافة وإرث المملكة الحضاري والإنساني، حيث اصطف الحضور لمشاهدة العرضة السعودية، والكثير من العروض الشعبية التي تجسد موروث كل منطقة من مناطق المملكة، في جوٍ مفعم بمشاعر الحب والولاء والانتماء للوطن.

وفي جانبٍ آخر من الحفل، توزّعت العديد من الأركان التي تجسد أصالة المملكة وحضارتها، حيث تزيّنت الفتيات في ركن الحناء، بوضع الحناء على أيديهن بشكل جمالي، فيما خصصت أركان مستقلة للملحقيات الصحية والثقافية السعودية بواشنطن، التي قدمت للحضور منشورات تعريفية بعددٍ من البرامج والنشاطات التي تقوم بها الملحقيات.

كما اشتملت أركان الحفل على ركن للتصوير الفوتوغرافي، والرسم والموسيقى الحيّة التي قدّمت للحضور نماذج من الأناشيد الوطنية الخالدة في ذاكرة السعوديين، إلى جانب تقديم الكثير من الأنشطة الترفيهية للأطفال، وركن خاص بالخطوط الجوية العربية السعودية.

وفي جو مليء بالبهجة والفرح بتلك المناسبة العزيزة على قلب كل مواطن سعودي، خصصت سفارة المملكة على هامش الحفل، ركناً مفتوحاً للمأكولات والمشروبات التي تشتهر بها المملكة، وشهد إقبالاً كبيراً من الحضور الذين وجدوا في هذا الركن عبقاً من رائحة الوطن.

وتبادل الجميع الصور التذكارية بتلك المناسبة، وحرصوا منذ وقتٍ مبكر على الحضور بعائلاتهم وأطفالهم بالمشاركة في هذه المناسبة التي تحتل مكانة خاصةً لدى كل المواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق