رياضة

خطأ ورّط محمد صلاح في جائزة الأفضل.. ومدرب السودان يُفجر مفاجأة عن تصويت الفيفا

أرسل الاتحاد المصري لكرة القدم أن استفسارًا إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم لمعرفة أسباب عدم اعتماد التصويت المصري في اختيار أفضل لاعب في العالم عن عام 2019 من قبل الفيفا.

وكشفت تقارير صحافية مصرية، أن تصويت الاتحاد المصري لكرة القدم باطلًا وذلك بسبب عدم ثبوت توقيع قائد المنتخب المصري ومدرب المنتخب في تصويت أعضاء اتحاد الكرة من قبل رأي مسؤولي الفيفا.

فيما قال المدرب الكرواتي زدرافكو زيمنوفيتش مدرب المنتخب السوداني إنه منح صوته في الأساس لـ محمد صلاح لكنه تفاجأ بعد ذلك بأن صوته ذهب إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني.

ويذكر أن مدرب منتخب السودان قام بنشر صورة له تُوضح اختياره لمحمد صلاح وتوقيعه على اختياراته قبل إرسالها إلى الفيفا.

وأوضح اتحاد الكرة المصري في بيانه، أنه أرسل تصويت المدير الفني وقائد المنتخب المصري الأول لكرة القدم على جائزة الكرة الذهبية إلى الاتحاد الدولي “فيفا”، يوم 15 من شهر أغسطس الماضي، أي قبل انتهاء المدة المحددة بأربع أيام.

وأشار إلى أن فيفا أكد تسلم استمارة اختيارات مدرب المنتخب وقائده لجائزة الكرة الذهبية 2019، في اليوم الأخير من التصويت، الموافق 19 من شهر أغسطس الجاري، ذلك قبل أن تتسلم اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد مسؤوليتها.

وأكد اتحاد الكرة أن التصويت على جائزة الكرة الذهبية 2019، تم من خلال قائد المنتخب الأول، أحمد المحمدي، فيما قام المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي، شوقي غريب بالتصويت بدلًا من المدرب، لإقالة الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق