أنحاء الوطنالرئيسية

فيديو | الجبير يرد على نائب الرئيس الأمريكي السابق ويوضح موقف المملكة من قيادة الشرق الأوسط

أكد عادل الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية أن علاقة المملكة بالولايات المتحدة تزداد تطورا مع الأيام، معلقا على بعض الأصوات الأمريكية التي تحدثت عن تلك العلاقة، ومعرجا على دور المملكة في اليمن، خلال نقاش سياسي أجراه معه ريتشارد هاس رئيس منتدى العلاقات الخارجية، في الولايات المتحدة.

وأوضح الجبير أن المملكة لها علاقات جيدة بالحزبين الجمهوري والديمقراطي على السواء، وذلك يعود للقاء الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بالرئيس الأمريكي روزفلت في مصر عام 1945، مشيراً إلى أنه منذ ذلك الوقت وعلاقات الرياض وواشنطن تزداد عمقا وتطورا، حيث إن مصالحهما متوازية.

وأضاف أن المملكة تقاتل في اليمن بدلا من حضور جيوش للمنطقة لحماية ما يعادل 25% من النفط العالمي، وبدلا من تحميل دافعي الضرائب تكلفة ذلك، ولهذا يجب أن نُدعم لا أن نُنتقد، فمصالحنا واحدة.

وبيّن أننا كنا نسمع لسنوات من الآخرين “أنتم أغنياء، وأقوياء، وعليكم أن تتولوا القيادة في الشرق الأوسط، وأن تتعاملوا مع المشكلات هناك”، الآن، ونحن نقود، نرى أسئلة مثل “ماذا تفعلون؟”، إذا كنت تريد منا أن نقود، ادعمنا. وإذا كنت تريد أن تقود، فبكل الوسائل سندعمك.

وتابع: “الحرب في اليمن هي وضع فظيع لم نخلقه نحن، لقد ذهبنا للدفاع عن اليمن، واستمرار الحرب لأربع سنوات شيء مأساوي، لكن الحرب الأمريكية في أفغانستان استمرت حوالي 19 عامًا، وضد القاعدة في سوريا استمرت 5 أو 6 سنوات، الحروب فوضويّة وتستغرق وقتًا، ونحن لسنا قوة عظمى، نحن نقود تحالفًا من الدول النامية، أمريكا قوة عظمى، تقود تحالفًا عالميًا يضم أكثر من ستين دولة ومع ذلك واجهت صعوبة في الحرب، لذا فلنكن متوازنين في انتقاداتنا”.

وردا على ما قاله نائب الرئيس الأمريكي الأسبق جو بايدن وإليزابيث وارن سيناتور مجلس الشيوخ بأن مصالح أمريكا والمملكة غير متوافقة، قال الجبير إن ذلك غير صحيح، فمصالحنا متوافقة مع الولايات المتحدة في التعامل مع إيران واستقرار العراق والحرب في سوريا وضد حزب الله ودعم مصر والسودان واستقرار البحر الأحمر وليبيا وغيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق