أنحاء الوطن

ورشة عمل احتياج محافظة العيص من الجمعيات الأهلية

ينبع – عبدالرحمن المحمادي :

 

برعاية سعادة محافظ العيص الأستاذ فيصل بن فهد الحويفي وبحضور سعادة مدير تنمية المجتمع الأستاذ ناصر بن عليثة القاضي ومدراء مراكز التنمية الاجتماعية بالمنطقة ، استضاف مركز التنمية الاجتماعية بالعيص  ورشة عمل بعنوان (احتياج محافظة ينبع من الجمعيات الأهلية) بقاعة التدريب بالمركز  والتي ينظمها فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمدينة المنورة بالتعاون مع الجامعة الإسلامية ممثلةً بمركز البحوث والدراسات الاستشارية برئاسة الأستاذ الدكتور بندر الشريف ” رئيس الدراسة” ، والتي تأتي في إطار تعزيز العمل الاجتماعي وتحديد احتياجات محافظة العيص من الجمعيات الأهلية تحت مظلة ما يشهده العمل الاجتماعي التطوعي المؤسسي في المملكة العربية السعودية من تقدم كبير في مختلف المجالات كماً ونوعاً، مواكبةً لرؤية المملكة 2030 والتي تولي عناية كبيرة برفع طاقة الموارد البشرية وتعظيم الاستفادة من أوقات ومهارات المواطنين واستثمار قوة التطوع في التنمية والإنتاجية والتطوير تحت عنوان (وطن طموح .. مواطِنَهُ مسؤول) وذلك عن طريق الجمعيات الأهلية، بهدف إعلاء قيمة التطوع كإحدى أهم ركائز التماسك والتلاحم المجتمعي الذي يعد من الأولويات الوطنية للمملكة.

وتهدف الورشة إلى التعريف بالجمعيات الأهلية باعتبارها جمعيات غير هادفة للربح وإيجاد منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي وحصر الاحتياج المستقبلي من الجمعيات الأهلية بمحافظة العيص والتوصل إلى أفضل النماذج والممارسات عن الجمعيات الأهلية وتقديم تصور مقترح عن حاجة منطقة المدينة المنورة من الجمعيات الأهلية.

حيث حظيت الورشة بحضور كثيف من المهتمين وذوي الصلة من المواطنين والمواطنات ومن الجهات الحكومية والمؤسسات ذات العلاقة والخبراء وأبناء محافظ العيص حيث تجاوز عدد الحضور ( 100 ) مشارك 

وفي ختام أعمال الورشة تقدم سعادة المشرف على قطاع العمل والتنمية الاجتماعية بمحافظة العيص الأستاذ سامي بن بخيت الجهني  بخالص الشكر والتقدير لسعادة محافظ العيص  وسعادة مدير تنمية المجتمع ومدراء مراكز التنمية وللجهات المشاركة والداعمة وإلى جميع الحضور على التفاعل وإنجاح أعمال الورشة، حيث تم حصر جميع الاحتياجات والمقترحات التي تقدم بها المشاركين في الورشة ضمن التصور المقترح الخاص باحتياجات المحافظة من الجمعيات الأهلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق