أنحاء العالم

الأمم المتحدة تندد بقانون حظر الحجاب في هولندا: أين المساواة والتسامح؟

نددت مقررة الأمم المتحدة المعنية بالعنصرية، تنداي أتشيوم، بالحظر المفروض في هولندا على ارتداء ملابس تغطي الوجه في الأماكن العامة، مثل حجاب المسلمات، ورأت في هذا البند “تعزيزًا” لرهاب الإسلام في البلاد.

وقالت أتشيوم، في تقرير لها بعد استطلاع استمر لأسبوع: “إن هذا القانون ليس له مكان في مجتمع يفخر بتعزيز المساواة بين الجنسين”.

وهاجمت تينداي ما أسمته “المفارقة الهولندية”، في تقريرها وهي “الإصرار على أن المساواة والتسامح موجودان، ولكن في الواقع يوجد عائق أمام تحقيق المساواة والتسامح، وذلك في العديد من المجالات، بما فيها السياسية والاجتماعية من خلال قوانين وسياسات معينة، يتم التأكيد فيها على أن كونك هولنديًا حقيقيا، يعني أن تكون الشخص الأبيض وذو أصل غربي”.

يذكر أن قانون حظر الحجاب وأغطية الوجه دخل حيز التنفيذ في أغسطس من هذا العام بعد اعتماده من قبل البرلمان في عام 2018.

ويحظر القانون تغطية الوجه في المباني العامة ووسائل النقل، وقالت المسؤولة في منظمة الأمم المتحدة في تقريرها “إن النقاش السياسي حول تبني هذا القانون يشير بوضوح إلى أنه كان يستهدف النساء المسلمات، وحتى لو لم يكن هذا هو الهدف في البداية”.

وينص القانون على وجوب التعرف على وجوه الأشخاص في الأماكن العامة وبالتالي ينطبق القانون على مرتدي خوذات الرأس الكاملة أو أغطية الشعر مثل القبعات، ويتم تطبيق غرامة قدرها 150 يورو لمخالفين.

ودعا عضو البرلمان الهولندي اليميني المتطرف خيرت فيلدرز إلى فرض مثل هذا الحظر على الحجاب في عام 2005.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق