أنحاء العالم

المرصد السوري: عمليات الإعدام طالت 12 شخصا بينهم رئيسة حزب كردي

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت أن مقاتلين سوريين موالين لأنقرة “أعدموا” تسعة مدنيين رمياً بالرصاص في شمال شرق سوريا، من أصل 20 مدنياً قتلوا السبت في العدوان التركي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “المدنيين التسعة أعدموا على دفعات في جنوب مدينة تل أبيض”، مشيراً إلى أن بينهم رئيسة حزب كردي محلي.

وأفاد مجلس سوريا الديموقراطية أنه بعد استهداف سيارة المسؤولة الحزبية “تم إعدامها برفقة سائق السيارة”.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سيارة ملغومة انفجرت الليلة الماضية عند سجن يُحتجز فيه أسرى من تنظيم داعش الارهابي بمدينة الحسكة في شمال شرق سوريا مما اضطر قوات الأمن بقيادة الأكراد في المنطقة إلى إرسال تعزيزات للحيلولة دون فرارهم.

وأكد مسؤول من قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الأكراد النبأ عبر مجموعة تديرها هذه القوات على تطبيق واتساب.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد قالت أمس الجمعة إن خمسة من مقاتلي التنظيم فروا من سجن في القامشلي بعد قصف تركي في مكان قريب.

وقال مسؤول كردي سوري إن نسوة ينتمين لتنظيم داعش هاجمن مكاتب الأمن بالعصي والحجارة خلال اضطرابات واسعة أمس الجمعة في مخيم يحتجزن فيه بالمنطقة ذاتها.

وذكر مسؤول كردي الأسبوع الماضي أن سجناء التنظيم المتشدد يمكن أن يفلتوا من الأسر في توقت تواجه فيه قوات الأمن بقيادة الأكراد هجوما تركيا جديدا في شمال سوريا وتضعف قدرتها على حراسة المحتجزين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق