أنحاء الوطن

بعد 6 ساعات من الهلع والخوف.. العبَّارة العالقة ترسو بجزيرة فرسان

رست عبّارة الركاب التي كانت عالقة منذ عصر اليوم الأحد في جزيرة فرسان غرب منطقة جازان، وذلك بعد أن علقت نحو ست ساعات في البحر الأحمر وسط معاناة شديدة، مرَّ بها ركاب العبّارة، وهلع، ومخاوف، ومطالبات للجهة المعنية بكشف ملابسات ما حدث لهم من توقُّف، والمتسبب به.

وتفصيلاً، قال أحد الركاب: نزلنا من العبّارة عند الـ9:40 من مساء الأحد، وكان الناس يعانون التعب والمشقة منذ وقت طويل، ويطالب بعضهم الجهات المختصة بأن تكشف السبب، وما الذي دعا لكل هذا التوقف بالقرب من الرصيف بفرسان؛ إذ إنه خلال ذلك التوقف رست عبّارة تجارية، حسب “سبق”.

وكشف مواطن في وقت سابق من داخل العبّارة العالقة في البحر الأحمر بجازان بسبب سرعة الرياح، وعدم مقدرتها على الوقوف في الرصيف منذ وقت طويل، الأوضاع داخل العبّارة، وبيّن أن المعاناة تشتد على الكبار والأطفال نظرًا لمرور خمس ساعات، وذلك عند نشر “سبق” التقرير السابق عن أوضاع العبّارة من داخل البحر دون وصول للوجهة أو النزول بجازان.

وتسببت الرياح القوية التي تشهدها جازان منذ الصباح الباكر في إعاقة رسو عبّارة الركاب بميناء فرسان منذ الساعة الـ4 عصرًا، وعلى متنها قرابة 300 راكب.

ودعت مديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الجميع إلى أخذ الحيطة والحذر؛ وذلك لورود تنبيه من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، يشير لتعرُّض بعض محافظات المنطقة لنشاط رياح سطحية، وشبه انعدام في الرؤية، وهطول أمطار وتساقط بَرَد، وأتربة مثارة.

وأهابت المديرية بالجميع للتقيد بتعليمات وإرشادات السلامة في مثل هذه الحالات، منها عدم الخروج في حالة الأمطار الشديدة إلا للضرورة، وعدم الاقتراب من تجمعات المياه، وعدم المجازفة ودخول الأودية، وعدم المخاطرة بقطع مياه السيول.

وأكدت أنها اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية والاستعداد والتهيؤ من خلال تطبيق الخطط المعدة لمواجهة أخطار الأمطار والسيول بناء على ما يرد من المستجدات والتغيرات في الحالة الجوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق