رياضة

سعود السمار: حسبي الله على من أبعدني عن المنتخب.. الدعيع أصبح ذكريات وسبحان من طلع للتيوس قرون

أنحاء – محمد يحيى عسيري :

 

لا يمكن للباحث في تاريخ كرة القدم السعودية أن يتجاوزه، لإسمه نغمة لا تنكرها الأذن، حارس مرمى قلما يجود الزمان بمثله، وإن طال الزمان يبقى الكابتن “سعود السمار” عملة نادرة، وموهبة يستحيل نسيانها، لطالما كان مثيراً للجدل، ذو كريزما طاغية في المستطيل الأخضر وحتى خارجه، لعب لنادي عفيف ثم لنادي الشباب ثم للاتحاد ومثل المنتخب الوطني، سألته عن الكثير وأجابني بصراحته المعهودة فكان هذا الحوار الذي أترككم معه :

‏١/ تتدهور الحالة المادية والمعيشية لعدد كبير من اللاعبين السعوديين بعد الاعتزال ، بماذا تنصح اللاعبين في مرحلة مابعد الاعتزال ؟

* ‏الظروف تغيرت، في السابق كان الدخل أقل في بعض الأندية، ودخل اللاعب أقل عن بعض اللاعبين، وكنا نفتقد للتوجيه وتفكيرنا منحصر في الولاء للنادي والوقوف بجانب من حوله ولا كنا نفكر في الغد، ولكن اختلف الوضع وأنصح كل لاعب ببداية مشروع له وللمستقبل، الدنيا ما تنضمن، غيرك مر بالشهرة وحب الناس والمادة والبعض ضاع ما بين يوم وليلة والابتعاد عن الغرور من تواضع لله رفعه.

‏٢/ لسعود السمار في الثمانينات والتسعينات شعبية جارفة وكاريزما طاغية، ويقال أنك كنت أوسم لاعب بين اللاعبين السعوديين، هل توافق على هذا التوصيف؟

* محبة الناس هي من الله سبحانه، والحمد لله كاريزما تحبب فيك خلقه فهذه نعمة من الله، ويكفي محبة الناس حتى بعد الاعتزال بفترة ليست قصيرة، الحمد لله.

‏٣/ ذكرت في مقابلة تلفزيونية عام ٢٠١٤م أن نادي الشباب تخلى عنك بعد إصابتك الخطيرة في الظهر “ورماك في الشارع” حسب تعبيرك، هل ما زلت بعد هذا كله تحمل الولاء لنادي الشباب؟

* مهما حصل مني تقصير حتى لو في التعبير بعد الظروف التي مررت فيها في السابق وبسبب بعض من كانوا متواجدين في ذلك الوقت، يبقى نادي الشباب ومن مر عليه وخدمه من رؤساء النادي أو إداريين أو جماهير أو لاعبين أو اعضاء جميعهم لهم فضل علي مدى الحياة، يبقى الكيان في الدم نتلقاه من الوريد للوريد محبة وتقديرًا وعشقًا.

‏٤/  في نهائي دوري ١٩٩٣م بين الشباب والهلال، أعيدت ركلة ترجيح للهلال ٣ مرات، وفي المنصة سألك الملك فهد عن الموضوع فأجبته أن الحكم يريد الفوز للهلال، البعض يرى أنك فعلاً أخطأت بتجاوزك خط المرمى، ما رأيك في هذا الكلام؟

* كثير من يعتقد أن القانون في السابق يتحكم وتعاد ثلاث مرات لكن سامح الله الأستاذ عبدالله الخالدي، والحمد لله تحركنا جميعا لاعبين رجال بقلب رجل واحد وحصدنا الذهب.

سعود السمار يتصدى لركلة الترجيح الشهيرة أمام الهلال ١٩٩٣م .

‏٥ / من في رأيك يستحق من الحراس الحاليين أن يكون الحارس الأول لمرمى المنتخب السعودي؟

* ياسر المسيليم وأنا عند رأيي قبل كأس العالم والآن لا يوجد من تعتمد عليه مع احترامي للموجودين، استثني مصطفى ملائكه بعد عمر في الملاعب وأخطاء ما يقرب ٨ سنوات وتعلم من ثمان سنوات وبدأ توهجه ولكن يفضل المسيليم.

‏٦ / استمرار محمد الدعيع حارساً للمنتخب السعودي فترة طويلة، هل ترى أنه قضى على فرص لحراس سعوديين باحتكاره هذا المركز ما يقارب ١٥ سنة؟

* لا .. محمد الدعيع عملاق، ولكن هل دول العالم تفضل على ذكريات أعتقد لا.

‏٧ / ما رأيك بأكاديمية حراس المرمى التي أسست مؤخراً وتولى الحارس الألماني الشهير أوليفر كان الإشراف عليها؟

* أكاديمية؟ هل أنتجت؟ هل “أوليفر كان” المشرف متواجد للإشراف أو فقط تذكرة ذهاب وإياب؟ أعتقد الإنتاج ينقصه لقاح للبقاء والتواجد سبحان ربك!!

‏٨ / من هو في رأيك أعظم حارس مرمى مر في تاريخ كرة القدم السعودية؟

* مبروك التركي -رحمه الله- أفضل حارس من وجهة نظري.

‏٩/ ما هو الهدف الذي ندمت على دخوله مرماك؟

* هدف وجدي مبارك -رحمة الله عليه- من “فاول”.

‏١٠ / بعد أن اعتزلت، ما هو الشئ الذي يشتاق له سعود السمار في عالم الكرة؟

* التمارين وجو المباريات، نعم أعترف بعد الاعتزال افتقدت الانظباط كنت في السابق أثناء الكورة والنادي الحمد لله من أكثر الاعبين احتراماً للوقت وعدم السهر والانظباط.

‏١١ / من تتوقع بطل الدوري هذا العام؟

* التوقع صعب، أتمنى الكيان الشبابي ولكن هل من جديد؟، الأخبار عندكم معشر الصحفيين، وهل “الفار” حي يرزق أو سُمم.

‏١٢ /  عايشت العصر الذهبي لنادي الشباب، برأيك ما الذي ينقص الليث للعودة لمنصات التتويج؟

* الاعبون الموجودون فيهم الخير والبركة، وكنت أتمنى بعض المحترفين يقدموا الأفضل ولكن مع المباريات ان شاء الله يتحسن المستوى.

‏١٣/ في بطولة كأس آسيا ١٩٩٢م كنت حارس المنتخب أمام الصين ودخل في مرماك هدف غريب “كوبري” ولم نشاهدك بعدها في حراسة المنتخب، هل هذا الهدف هو من أبعدك عن المنتخب للأبد؟

* لايوجد حارس في العالم لم يدخل مرماه هدف كوبري ولكن ما حدث لي بفعل فاعل حسبي الله عليه ونعم الوكيل ولا أسامحه في الدنيا ولا الآخرة وما أقول إلا في ذلك الوقت سبحان من طلع للتيوس قرون.

هدف المنتخب الصيني في مرمى السمار كأس آسيا ١٩٩٢م.

‏١٤/ أنت معروف بصراحتك ووضوحك، من هو اللاعب السعودي الذي يستفزك ولا تطيق التعامل معه.

* يعلم الله لا احمل في قلبي الا الود والتقدير لجميع لاعبي الزمن الجميل والحاضر وتربطني بهم علاقه قوية وطيبة من فضل الله.

‏١٥/ كلمة أخيرة، لمن توجهها؟

* رحم الله والدتي ووالدي وجميع موتى المسلمين اللهم ارحمهم برحمتك وسامحنا في تقصيرنا ورحمهم يارب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق