أنحاء العالم

لبنان.. إعلان إضراب عام وإقفال المدارس والجامعات بسبب هذا القرار

أشعل اقتراح وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير إضافة رسوم مالية إضافية على خدمة “الواتساب كول”، ووافقه مجلس الوزراء مجتمعاً، عاصفة غضب في الشارع اللبناني حتى نزل آلاف اللبنانيين إلى شوارع بيروت احتجاجاً على سلسلة الضرائب التي أقرتها الحكومة في الفترة الأخيرة، والتي طالت قوتهم وتنقلاتهم وحتى رواتبهم.

وقطع محتجون الطريق عند جسر الرينغ بالاتجاهين، وترك عدد من المواطنين سياراتهم في الطريق وانضموا إلى المتظاهرين داعين إلى عصيان مدني.

وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأن “مرافق الوزير أكرم شهيب أطلق النار باتجاه المتظاهرين ودهس أحدهم أمام مفرق بيت الوسط”، ما أغضب المحتجين. وطلب زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من شهيب تسليم الشخص الذي أطلق النار فوراً.

وانطلق المتظاهرون بمسيرة من أمام مبنى مركز حزب الكتائب اللبنانية في الصيفي باتجاه أسواق بيروت، مرددين شعارات تطالب بـ”إسقاط النظام”.

كذلك قطعت مجموعة من المتظاهرين طريق المشرفية في الضاحية الجنوبية لبيروت بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على الوضع الاقتصادي ورفع الضرائب. وعمت تظاهرات مماثلة أيضاً مناطق لبنانية في عدد من المحافظات.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بأن آلاف المتظاهرين اللبنانيين يحاولون الوصول إلى السراي الحكومي في بيروت.

وأضافت وسائل الإعلام أن وزير الاتصالات أعلن إلغاء الرسوم على المكالمات عبر تطبيق واتساب والتي وافق عليها مجلس الوزراء في وقت سابق.

جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه وزير المالية اللبناني عن أن الموازنة الجديدة لن تتضمن ضرائب أو رسوما جديدة، بينما يطالب المتظاهرون في الشوارع برحيل الحكومة.

فيما أعلنت الجهات المعنية في لبنان تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات اللبنانية وإغلاق المصارف اليوم الجمعة بسبب التظاهرات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق